تدابير منزلية

أخطاء تجذب الجراثيم وتتسبّب بالتسمم

 

للحيلولة دون انتشار الجراثيم في المطبخ، يفيد تجنّب الأخطاء الآتية:
في تنظيف المطبخ:
^ قد تنتقل البكتيريا من اسفنجات الجلي المتسخة إلى أدوات المائدة، أثناء غسل الاواني. لذا، من الضروري تبديل هذه الاسفنجات بين الفينة والأخرى، أو تطهيرها عبر غليها في الماء لثلاث دقائق، ثم نقعها في وعاء مليء بالماء الفاتر، المضاف إليه القليل من الملح، ثمّ غسلها أخيرًا بالماء البارد.
^  قد تلوّث ألواح التقطيع الأطعمة، ولذا يُنصح بفركها باسفنجة مبلّلة بالماء الساخن وسائل الجلي، بعد كلّ استخدام. كما يمكن مسح سطح هذه الألواح بـ الخلّ الأبيض لتعقيمها جيّدًا.
^ إهمال العناية بسلّة القمامة مسئول عن انتشار الجراثيم في المطبخ، لذا يجب تنظيف سلّة القمامة يوميًّا، من خلال مسح قاعها بقطعة من القماش، مبلّلة بالخل الأبيض وشطفها بالماء وتهوئتها من فترة لأخرى، مع ضرورة تبديل كيس القمامة يوميًّا، حتى لو لم يمتلئ.
في المطبخ، قد يقود بعض الأخطاء إلى التسمّم الغذائي، كـ:
^  استعمال لوح التقطيع نفسه للحم والدواجن والخضراوات.
^  وضع الطعام في الثلّاجة، وهو ساخن، ما يرفع الحرارة الداخليّة للثلّاجة، وبالتالي يحفّز نموّ البكتيريا في الطعام.
^ تفريغ الطعام المجمّد في الماء المغلي ما يتسبّب بتكاثر البكتيريا، أو إيداع الطعام المجمد يذوب في حرارة الغرفة.
وتقضي الطريقة الصحيحة في تذويب الثلج عن الأطعمة، ولا سيما اللحم، في وضعه داخل كيس محكم الغلق، مع غمر الكيس في وعاء حاوٍ الماء البارد، والحرص على تغيير الماء كلّ نصف ساعة.
علمًا بأن الماء يساعد في تذويب الثلج عن الطعام، بعيدًا عن تكاثر الجراثيم.
^ فتح الثلّاجة كثيرًا خلال اليوم، ما يرفع حرارتها، وبالتالي‏ يفسد الأطعمة داخلها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020