تنظيم عرس جماعي لـ11 شابا 

بمبـادرة مـن جمعيــة الخيالة والبـــــارود بسيـــدي عمران

الوادي: قديري مصباح

 في تجربة فريدة من نوعها وحرصا منها على التضامن مع الشباب الجزائري وإخراجه من العزوبية، أشرفت جمعية الخيالة والبارود الناشطة ببلدية سيدي عمران بالوادي مؤخرا على مبادرة زواج الجماعي هي الثانية من نوعها حيث تم عقد قران 11 شابا في احتفالية وتم توزيع المساعدات على العرسان، مع العديد من الهدايا والمستلزمات التي يحتاجها المتزوجون في بداية حياتهم ناهيك عن التكفل بمصاريف الوليمة.
وقد ثمن العرسان من الشباب هذه الالتفاتة الطيبة معبرين عن فرحتهم الكبيرة لإكمال نصف الدين كما شكروا الجمعية.
وقد عرف الحفل حضورا مميزا لعائلات العرسان والمدعويين ، ما أضفى عليه أجواء عائلية أدخلت الفرحة في نفوس العرسان وعائلاتهم.
كما عمت الفرحة المكان ، الذي شهد احتفالية بتطليق الفتيات والشبان لحياة العزوبية وسط حضور مميز، زاده العنصر النسوي بهجة بزغاريدهن.
وكانت الجمعية، في إطار تحضيراتها ، قد وجهت الدعوة للعائلات والسلطات المحلية لحضور العرس الجماعي، وأخذت ذات الجمعية على عاتقها الأمور التنظيمية كما تكفلت بمساعدة من محسني الولاية بتجهيز الفتيات وإقتناء كل مستلزمات العريس والعروس العصرية من جهاز وملابس وأفرشة وأثاث وأغراض الغرفة الخاصة بالزوجين.
وتمت مراسيم الزفاف في جوعائلي وسط أغاني الأفراح وزغاريد النساء الحاضرات من كل مناطق الولاية، ما أدخل أجواء من البهجة والسرور في قلوب المتزوجين في هذا الفرح الجماعي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019