مديرة التربية حمانة سمية لـ»الشعب» :

الدخول المدرسي جاء في ظروف تنظيمية محكمة

سعيدة:ج.علي

 قسم خاص للتلاميذ الذين تحصلوا على الزرع القوقعي

كشفت مديرة التربية لولاية سعيدة سمية حمانة لـ»الشعب» أن الدخول المدرسي هذا الموسم جرى في ظروف مريحة بسبب التحضيرات والإجراءات التنظيمية المحكمة، مضيفة ان كل شيء تم في جو هادئ وتدابير تنظيمية وتحسينية جراء تطبيق تعليمات وزارة التربية الوطنية وبالتنسيق مع بلديات ودوائر تراب الولاية للوقوف على الإنجازات التي كانت في طور الإنشاء والمؤسسات التي حظيت بالترميمات.
 وأشارت مديرة التربية ، أن والي سعيدة حرص على هذا الآمر حيث عقد اجتماعات تحضيرية و كانت له متابعة متواصلة ومستمرة لهذه المشاريع التي استقبلت في الطور الابتدائي وحده  55156 تلميذ يؤطرهم 2296 أستاذ و 21 مفتشا في اللغة العربية و04 مفتشين باللغة الفرنسية و 202 مدير و 25 نائبا.
عن عدد المتمدرسين ، قالت ذات المتحدثة،  لنا :»سجلنا دخول 9490 تلميذ تابعوا نشاطهم الدراسي في الأقسام التحضيرية خلال السنة الماضية، 8397 تلميذ في السنة الخامسة مقبلون على إمتحان شهادة التعليم الإبتدائي وهم موزعون على 204 مدرسة بعدد 1997 فوج تربوي وبمعدل تواجد 28 تلميذا في القسم.»
 كما سجلت المديرية- بحسب «المتحدثة 7598 تلميذ في الأقسام التحضيرية من مواليد 2014 يضاف إليهم مواليد 2015 من بداية أول يناير إلى غاية 31 مارس ويحضون برخصة إستثنائية للتسجيل وذلك لضمان التحضير البيداغوجي والنفسي لهذه الفئة.
وقالت ذات المديرة عارضة ارقاما اخرى :» أحصينا أيضا عدد المتمدرسين في الطور المتوسط 32338 تلميذ مقسمون على 68 متوسطة وبعدد 1002 وحدة بمعدل 32 تلميذ في الفوج وبخصوص المقبلين على إمتحان شهادة التعليم المتوسط فيقدر عددهم 6664 تلميذ يؤطرهم 1763 أستاذ وفي مختلف المواد و 18 مفتشا و 68 مديرا إلى جانب 64 مستشار التوجيه و 220 مشرف تربية إضافة إلى 100 مقتصد وقد سجل في الطور الثانوي لهذه السنة 12349 تلميذ مقسمون على 29 ثانوية عبر بلديات الولاية موزعين على 509 وحدة وبمعدل 24 تلميذ في الفوج .»
وأضافت حمانة سمية أن الجديد في هذه السنة هو فتح قسم خاص للتلاميذ وعددهم 08 الذين تحصلوا على الزرع القوقعي حيث إستفادوا من عملية وطنية لزرع القوقعي في الجزائر العاصمة من طرف البروفيسور جناوي آنذاك وزاولو دراستهم بمدرسة إبن باديس هؤلاء التلاميذ تحصلوا على شهادة نهاية التعليم الإبتدائي وإنتقلوا إلى السنة أولى متوسط حيث خصص لهم قسم على مستوى متوسطة خديجة أم المؤمنين بوسط مدينة سعيدة .
ولوجود نظام نصف داخلي إرتأت المديرة التخفيف على الأولياء لإستفادتهم من الوجبة والمكوث والبحث عن فضاء لهؤلاء يكون هادئ لأن هذه الفئة تحتاج إلى نوع من الهدوء للمتابعة وبخصوص القائمة الإحتياطية للأساتذة أشارت المديرة أن هذه القائمة مأخوذة بعين الإعتبار حتى يتم توظيف خريجي المدرسة العليا للأساتذة وهم الأولوية في التوظيف .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019