الإخفاق في الدراسة أوّل أسباب ظاهرة في انتشار مُخيف

أمن البليدة يحصي اختفاء 36 طفلا في ظرف 5 أشهر

البليدة: لينة ياسمين

سجلت مصالح الأمن بالبليدة اختفاء 36 طفلا في ظرف 5 أشهر، مذكرة أن الرّسوب في الدراسة هو السبب الرئيس لهذه الحالات التي كشفت عنها في الاحتفالية باليوم العالمي لحقوق الطفل.

تلّقت مصالح الأمن الولائي في البليدة، وبالأخّص فرقتها المختصة في حماية فئة الأشخاص الهشّة، 1214 اتصال هاتفي عبر الرقم الاخضر، وأن من بين تلك الاتصالات، كانت تتمحور حول بلاغات اختفاء أطفال تلاميذ، عددهم 36 طفلا، في الفترة نفسها، مؤكدة أن السبب الرئيس وراء حالات الاختفاء، يعود الى الرّسوب في الدراسة.
في ردّها عن أسئلة الصحافة نفت ذات المصالح، على هامش الاحتفالية باليوم العالمي لحقوق الطفل،  التي نظمها الأمن الولائي في البليدة، وجود حالة اختطاف واحدة، وأقرت أن ما حدث هي حالات «اختفاء « فقط ، ومن حسن الحظ، انه تم التفاعل معه والعثور على كل الحالات 36 ، التي تم التبليغ عنها، واتضح أن من بين اسباب اختفاء اولئك الضحايا، والذين تراوحت أعمارهم بين 06 و 17 عاما، تعود الى غضب هؤلاء لحرمانهم ومنع عنهم استعمال بعض الأدوات التكنولوجية واستعمال الأنترنت، والألعاب الالكترونية، وأنهم في حالات غضب ويأس لم يجدوا من سبيل سوى الاختفاء، معتقدين بأن ذلك سيغير من تصرفات أوليائهم تجاههم.
كشفت الاحصائيات حول هذه الشريحة الهشّة من المجتمع، كيف تحوّلت مسألة اختفاء الاطفال في سن الدراسة، خلال السنوات الاخيرة، الى ظاهرة مخيفة، تمثلت في تسجيل حالات اختفاء لتلاميذ، فشلوا و اخفقوا في دراستهم، وخوفا من الاولياء، اتبعوا هذا النهج و لم يجدوا في اعتقادهم من حل وحيلة سوى الاختفاء، و هو ما جعل الرأي العام يعتقد في بدايتها أنها جرائم ناجمة عن عمليات اختطاف ممنهجة، لكن التحقيقات الأمنية التي جاءت تبعا للبلاغات من عائلات الضحايا، في الفترة الممتدة بين شهر جوان الى نوفمبر الجاري، من العام 2019 خلت الى هذه النتيجة مثلما كشفت النقاب عنها مفصلة الأبواب المفتوحة التي تحسس بضرروة تفهم الاطفال، والتكفل الأمثل بهذه الشريحة الهشة، تفاديا لوقوعها ضحية عنف وتصرفات غير محمودة العواقب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020
العدد18318

العدد18318

السبت 01 أوث 2020