هكذا تتغلّب على العصبية في رمضان

 خلال شهر رمضان، تزداد نسبة العصبية لدى العديد من الأشخاص بسبب الإمتناع عن الأكل لفترات طويلة، نقص المياه في الجسم، الضغوط اليومية وغيرها من الأسباب. إن كنت تريد التخفيف من حدة العصبية في هذا الشهر الكريم، نقدّم لك سلسلة من أفضل النصائح لتجنب سرعة الإنفعال ونوبات الغضب:
ـ لا تستسلم للغضب: عندما تشعر بالتوتر، حاول أن تسيطر على الأفكار السلبية التي تراودك والتركيز على الأمور الإيجابية في الحياة.
ـ لا تحمّل نفسك أكثر من طاقتك: حدّد أولوياتك ولا تسمح للضغوط اليومية أن تسيطر عليك وعلى طاقتك.
ـ الإسترخاء: إن كنت تشعر بأنك غير قادر على السيطرة على إنفعالاتك وغضبك، ننصحك بالإسترخاء لمدّة 5 دقائق على الأقل والإبتعاد عن كلّ ما يزعجك قبل معاودة الأعمال اليومية.
ـ مارس نشاط أو هواية تحبّها: خصص بعض الوقت لنفسك وللممارسة نشاطاتك وهواياتك للإبتعاد عن روتين الحياة اليومية وتحسين حالتك المزاجية.
ـ أكثر من تناول الفاكهة: بين فترة الإفطار والسحور، أكثر من تناول الفاكهة على أنواعها لأنّها تساهم في تحسين الحالة المزاجية وتزوّد الجسم بالطاقة الإيجابية.
ـ تفاد المأكولات الغنية بالدهون واشرب الكثير من الماء: هل كنت تعلم أن النظام الغذائي يؤثّر على نسبة التوتر العصبية؟ لذلك ننصحك بتناول المأكولات الصحية وتجنّب الأطعمة الغنية بالدهون عند الإفطار، إحذر من الإفراط في تناول الطعام ولا تنسى شرب كميات وفيرة من المياه لترطيب الجسم وبالتالي تحسين الحالة النفسية.
ـ الحصول على قسط كاف من النوم: حاول أن تحصل على قسط كاف ومنتظم من النوم خلال رمضان لتجنّب العصبية خلال اليوم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018