اتساع الرقعة الجغرافية وقلة الإمكانيات ضاعف من معاناتهم

سكان بلدية جبالة بتلمسان يطالبون التكفل بانشغالاتهم

تلمسان : محمد بن ترار

النقل المدرسي الهاجس الكبير قبل الدخول الاجتماعي

ناشد سكان بلدية جبالة  التابعة إقليميا لدائرة ندرومة من السلطات المحلية التدخل العاجل  من أجل تدعيم البلدية بمشاريع تنموية تسمح بالنهوض بهذه المنطقة النائية،  التي تعتبر  من بين إحدى أكبر البلديات بالولاية  حيث تحتوي على أكثر من 45 قرية ودشرة ما صعب عملية النهوض بها خاصة في ظل اتساع الرقعة الجغرافية بحكم أنها من اكبر المناطق الشمالية مساحة .
من اخطر المشاكل التي يعاني منها سكان البلدية هو النقل بفعل ترامي أطراف البلدية التي تعد الأكبر على مستوى الولاية و كثرة التجمعات السكانية  ما خلق عائقا كبيرا أمام السلطات البلدية ، خاصة النقل المدرسي  الذي يعد هاجس السلطات مع اقتراب الدخول الاجتماعي. يحدث هذا  في ظل نقص العتاد و قلة التدعيم وكثرة التلاميذ وتنوع مستوياتهم ،متوسط ،ابتدائي ،ثانوي .
أدى تقسيم التلاميذ إلى جعل  السلطات تباشر عملية نقلهم  من الساعة الخامسة صباحا ما خلق مشكلا للتلاميذ والسلطات  المحلية على حد سواء   خلال السنوات الماضية في انتظار إقامة مخطط جديد هذه السنة.
من ناحية أخرى لا يزال مشروع الثانوية التي إستفادت منها البلدية محل صراع ما بين أكبر تجمعين سكنين بالبلدية  وهما الحوانت  وجبالة حول أحقية كل منهما في إقامته على أرضها ما حرم البلدية من الانطلاق الفعلي  لانجاز المرفق  الذي من شأنه أن يخفف من معاناة التلاميذ من التنقل إلى ثانويات ندرومة.
اليوم تم  الاتفاق على اقامة ثانويتين إحداهما بجبالة و أخرى بالحوانت لكن الأشغال لا تزال في بدايتها  حيث يرتقب مع  تسليمها تخفيف الضغط  على البلدية  وتقليص مشكل نقلهم واستغلال الحافلة التي تقلهم في نقل تلاميذ المتوسط والابتدائي.  إضافة إلى ذلك تبقى مشاكل النقل ما بين التجمعات السكنية الكثيرة  مثل ترنانة ، زرانة ، العليم ، عين الطين ،أولاد العباس ، إحدى اكبر المشاكل التي تشهدها البلدية .أكثر من هذا تتباين التنمية من منطقة إلى أخرى  في ظل المحسوبية بين المنتخبين الذين لا تزال العروشية تسيطر على تسيير البلدية ما عطل التنمية التي تستوجب تدخل السلطات العليا لإنقاذ الأمر حيث لم يتم الاستفادة من الغاز الطبيعي لحد الآن سوى لسكان جبالة والحوانت لتبقى 43 قرية و دشرة محرومة  تنتظر الاستفادة.
 كما أن الطريق الذي يربط المدينة بندورمة ورغم مباشرة أشغاله لكنه لا يزال يشهد  العديد من التأخر ما يعرقل السير نحو المدينة والدائرة  الأم ليبقى سكان جبالة يطالبون بدعم  يسمح للمنطقة من الخروج من بوثقة التخلف والتأخر التنموي .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018