في ظل تأزم الوضع المعيشي

سكان حي سيدي بن تمرة بتيسمسيلت يطالبون بالتفاتة

تيسمسيلت :ع. عمارة

طالب سكان حي سي بن تمرة بالجهة الغربية لمدينة تيسمسيلت السلطات المحلية، وعلى رأسها والي الولاية، بالتفاتة الى وضعهم الذي وصفوه بالمزري و تهميش حيهم الذي يعتبر من الأحياء الآهلة بالسكان.
تتمثل المطالب بحسب سكان الحي في الماء الشروب و لا سيما في فصل الصيف الذي يكثر فيه استعمال الماء للغسيل و الطهي و الشرب و التنظيف ، و نقص في قنوات الصرف الصحي الذي أثر سلبا على الحياة اليومية لقاطني الحي.
 المواطنون ألحوا من خلال «الشعب»، على تسجيل مشروع لتهيئة الطريق المهترئ المؤدي إلى وسط المدينة و الذي أثر سلبا على العربات التي تنقل المواطنين و حتى الأطفال الذين يمارسون اللعب العشوائي على قارعة الطرقات، نظرا لانعدام المرافق الشبانية بالحي، زيادة على الخوف من تأثير الحفر الذي طال المنطقة بسبب إنجاز سكنات اجتماعية بجوار حي سيدي بن تمرة الذي تضررت  سكناته  في تشقق للجدران بسبب عدم احترام مقاييس الحفر وأوقاتها لكون العمال القاطنين بالحي أصبحوا يتضرّرون صحيا من الضجيج الذي تحدثه عملية الحفر .
 بحسب شهود عيان من قاطني الحي، فإن التشققات تسببت في إنزلاق للتربة على حواف السكنات،  والتي تزداد حدتها أثناء تساقط الأمطار مؤخرا على المنطقة، و بالرغم من الاتصالات و المساعي للسلطات للنهوض بالحي، كونه قديم إلا انه لا احد اتصل أو قام بمعاينة الأضرار بحسب السكان، حيث وصل الأمر إلى حفر مطامير واستعمالها مصبا للمياه المستعملة وبدون بالوعات، مما تسبب في أمراض و روائح غير محببة لعابري المنطقة .
 سكان حي سيدي بن تمرة العتيق عبروا عن أسفهم لعدم استفادتهم من غاز المدينة الذي أصبح ضرورة بالنسبة للمواطن رغم أن الحي متواجد بالوسط الحضري، حيث لا زال السكان يتزاحمون على لحصول على قارورة غاز البوتان رغم أن الحي شيد في بداية سبعينات القرن الماضي .
 في ظل جملة هذه المشاكل ناشد سكان الحي المسؤولين و لا سيما المنتخبين النظر في انشغالاتهم قبيل حلول فصل الشتاء الذي يؤثر على السكان من حيث أوحال الطريق وجلب الغاز و الماء الشروب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020