ناشدوا السلطات المعنية علاج مشكل قنوات الصرف

سكان أحياء بالبليدة يتخوفون من انتشار الأمراض

أقبية العمارات مصدر تلوث وانتشار الحشرات

دعا سكان العمارات بأحياء شعبية عتيقة وجديدة في البليدة ومدنها بالضواحي، السلطات وفرق النظافة والوقاية من الأوبئة والإمراض، التابعة للمصالح البلدية التعجيل بحملات الإبادة ضد أعشاش وبيض الحشرات الوبائية مثل الناموس، وتنقية الأقبية، التي غرقت وتغرق في مياه الصرف الصحي.
جاءت دعوة السكان بعدد من الأحياء الشعبية، لحجم الانتشار الملفت لأسراب الناموس، خصوصا في هذه الصائفة الجارية، والتي عرفت فيها ارتفاعا في درجات الحرارة غير طبيعي، ساعد في انتشار مرعب لمثل هذه الحشرات.
 ووجّه المشتكون عناية المسؤولين، إلى صيانة مجاري وقنوات تصريف المياه بالأقبية، وتجفيفها من المياه الراكدة، والتي تحولت إلى بيئة خصبة للتبييض
والانتشار المقرف والكريه للروائح، مثل ما يعيشه سكان 120 و 300 مسكن بالعفرون، وحي الرامول بوسط البليدة.
 وأبدى المشتكون عن مخاوفهم من وقوع حالات مرضية وبائية، مثل « السل والكوليرا»، خصوصا وأن إصابة نحو 200 شخص بالكوليرا في الصائفة الماضية وفي شهر أوت من العام 2018، بوادي بني عزة، ولعلّ ما يدل على هذه المعطيات هو تسجيل وفيات، وقبله إصابة نحو 10 أشخاص بمرض السل.
 لينة .ي

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020