مسؤولو بلدية باتنة يتكفّلون بانشغالات السكان

إعـــادة تــهيــئـة ســوق «الـــدوك» وحـي أولاد بـــشيـــنـة في أقــرب الآجــال

باتنة: حمزة لموشي

تعهّدت مصالح بلدية باتنة بالتكفل الجدي بانشغالات تجار محلات سوق «الدوك» سابقا المتواجد بحي كشيدة المخصص لبيع الشيفون وإعادة تهيئته، حيث يعاني التجار العاملون فيه من عدة نقائص تتعلق أساسا بانعدام الإنارة العمومية وانعدام البالوعات ببعض أجزاء السوق وانسداد تلك الموجودة، الأمر الذي يجعل من محلاتهم مهددة بخطر الفيضانات.

طالب رئيس بلدية باتنة نور الدين ملاخسو من مصالح البلدية في الإسراع في إعادة تهيئة السوق اليومي الخاص بالملابس القديمة المحول من سوق الكا بوسط المدينة إلى سوق الدوك بكشيدةة، بعد إن اشتكى التجار من جملة من النقائص التي عرقلت نشاطهم التجاري.
وأشار نائب المير المكلف بالشؤون الإقتصادية الذي زار السوق للوقوف ميدانيا على وضعيته، إلى أن رئيس البلدية حريص على التجاوب مع مختلف انشغالات ساكنة البلدية، خاصة عندما يتعلق الأمر ببعض المشاكل التي تهدد الصحة العامة والأمن والسكينة، كالانتشار الكبير للنفايات، حيث أشار ملاخسو إلى التزامه بصيانة باب المدخل الرئيسي للسوق، الذي يشكّل خطرا حقيقيا على تلاميذ المدرسة المحاذية للسوق،  كونه مهدد بالسقوط في أي لحظة.
في مقابل ذلك، سجلت البلدية عدم التحاق العديد من التجار بالمحلات التي استفادوا منها العام الماضي لممارسة نشاطهم، حيث هددت بتعويضهم بتجار آخرين في حال رفضوا الإلتحاق بها، خاصة في ظل المطالب الكثيرة المسجلة لدى مصالح البلدية الراغبة في الإستفادة من محلات تجارية.
وفي سياق متصل، استجاب ملاخسو لانشغالات ساكن حي أولاد بشينة عقب الزيارة الميدانية التي قام بها للحي، حيث يرتقب الشروع في تجسيد العديد من المشاريع التنموية ميدانيا، خاصة تلك المتعلقة بالتهيئة العمرانية والتحسين الحضري.
وكشف أنّ الحي الشعبي العتيق الذي تقطن به المئات من العائلات سيستفيد من عدة عمليات تنموية خصصت لها البلدية أغلفة مالية معتبرة، في إطار التكفل الجاد بانشغالات المواطنين وتحسين ظروفهم المعيشية، خاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بحياتهم اليومية، مجدّدا للسكان حرصه على التجاوب الدائم مع انشغالاتهم التنموية، وذلك من خلال زياراته الميدانية الكثيرة لمختلف أحياء البلدية، خاصة تلك التي تعاني من بعض النقائص التنموية على غرار حي أولاد بشينة، حيث أسفر الاجتماع مع ممثلي السكان بحضور مختلف الهيئات التنفيذية، على تحديد أرضية مناسبة لانجاز مقر للأمن الحضري، وإعادة تأهيل وترميم قاعة العلاج مع توفير عاملات النظافة، إضافة إلى الشروع في استكمال أشغال تعبيد الطرقات بعد ان توقفت بسبب أشغال الكهرباء.
 وتمحورت أغلب انشغالات السكان في تحسين الخدمات الصحية، توفير الأمن على مستوى التجمعات السكنية، وتدعيم الحي بمولدات كهربائية للحد من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، إلى جانب الانشغالات المتعلقة بالتحسين الحضري، من تهيئة وتعبيد شبكة الطرقات، وتوفير حاويات النفايات وغير ذلك، فضلا عن إصلاح شبكة الإنارة العمومية، وتدعيم الحي بملعب جواري ومرافق شبانية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020
العدد18259

العدد18259

الأربعاء 20 ماي 2020
العدد18258

العدد18258

الثلاثاء 19 ماي 2020