بسبب الحرائق

إتلاف ما يفوق 70 هكتارا من المساحات الغابية بسطيف

تسبّب حريق شب خلال 24 ساعة الأخيرة بجبال آيت نوال مزادة الواقعة بأقصى شمال ولاية سطيف في إتلاف إلى حد الساعة ما يفوق عن 70 هكتارا من المساحات الغابية ممثلة في أدغال وأشجار مثمرة، حسب ما أفادت به مصالح الحماية المدنية.
أكد المكلف بالإعلام والاتصال بذات المصالح النقيب أحمد لعمامرة، بأن الحريق اندلع في بادئ الأمر بمنطقة «إي عسلان» الواقعة بعرش آيت نوال لتمتد ألسنة اللهب نحو مشاتي وقرى المنطقة، حيث شكلت خطرا حقيقيا على سكانها بعد أن وصلت النيران إلى محيط المنازل وبساتين الأشجار المثمرة.
وقد ساعدت الظروف الجوية التي سادت المنطقة خلال اليومين الأخيرين والتي تميزت برياح حارة وارتفاع محسوس في درجة الحرارة في انتشار ألسنة اللهب نحو قرى ومداشر عرش مزادة، حسب ما أوضحه النقيب لعمامرة.
وتدخّلت في هذا الإطار وحدة الحماية المدنية التابعة لبلدية بوعنداس،شمال سطيف، مدعمة بالرتل المتنقل التابع لولاية سطيف وطوافات تابعة للمديرية العامة للحماية المدنية من أجل إخماد ألسنة اللهب ومنع امتدادها نحو مناطق أخرى، كما ذكره ذات المصدر.
وتواصلت العملية من أجل تطويق وإخماد ألسنة اللهب بشكل نهائي حسب ذات المتحدث، الذي ذكر بأن حوالي 60 عنصرا من الحماية المدنية يواصلون عملية الحراسة لتفادي اندلاع الحريق في مناطق أخرى لاسيما مع الارتفاع المحسوس في درجة الحرارة.     

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020