استلام مُنشأتين استشفائيتين بتقرت قبل نهاية السنة

يرتقب استلام منشأتين استشفائيتين يجري إنجازهما بالولاية المنتدبة تقرت (160 كلم شمال ورقلة)، قبل نهاية السنة الجارية، بحسب مصالح الولاية.    
ويتعلق الأمر بمستشفى 240 سرير بعاصمة الولاية المنتدبة ومستشفى 60 سريرا ببلدية تماسين، واللذين يرتقب استلامهما قبل نهاية العام الجاري، مثلما جرى توضيحه.    
وقال والي ورقلة أبو بكر الصديق بوستة للصحافة، على هامش زيارة ميدانية لتفقد بعض العمليات التنموية بالولاية المنتدبة تقرت، «نحن بصدد متابعة مشروع مستشفى 240 سرير بتقرت الذي عرف تأخرا في الإنجاز»، مضيفا أن أشغال إنجاز هذه المنشأة الصحية قد بلغت نسبة تقدر بنحو 95 في المائة.    
وفور دخوله حيز الخدمة، سيساهم مستشفى تقرت الجديد الذي بلغت نسبة تجهيزه 60 في المائة، في تعزيز قدرات التكفل الصحي بالجهة علاوة على تخفيف الضغط عن المؤسسة العمومية الإستشفائية سليمان عميرات.    
ويتكون المشروع الذي يندرج في إطار اتفاقية تعاون جزائرية-صينية من بناية من ثلاثة طوابق تضم عدة مصالح لاسيما الاستعجالات والإنعاش والعناية المركزة وقسم الجراحة وفضاءات للفحص الطبي والاستشفاء وغيرها، حيث يتربع على مساحة إجمالية قوامها 60 ألف متر مربع، بحسب البطاقة التقنية للمشروع.
وأكد المصدر أن مستشفى 60 سريرا بتماسين قد بلغ مرحلة ‘’اللّمسات الأخيرة’’، مشيرا إلى أن عملية اقتناء التجهيزات في طور الإنجاز.
ومن شأن هاذين المستشفيين الجديدين الاستجابة لتطلعات الساكنة على مستوى مدينتي تقرت وتماسين، فضلا عن المناطق المجاورة، وذلك ضمن المساعي الرامية لتحسين التغطية الصحية بالجهة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020