لتطوير مختلف الشعب الفلاحية بباتنة

مــوقع إلكتروني جديد لفائـدة الفـلاحين

باتنة: حمزة لموشي

 تدعم قطاع الفلاحة بولاية باتنة خاصة والجزائر عامة بتطبيق إلكتروني جديد لفائدة الفلاحين والمزارعين اسمه «فلاح»، وهو أرضية رقمية تقدم خدمات وإرشادات فلاحية للمنتسبين لقطاع الفلاحة يُشرف عليه مجموعة من الخبراء والمهندسين في المجال من مختلف ولايات الوطن تحت إشراف صاحبه المهندس فلاح سفيان.
أكد فلاح سفيان، المهندس المتخصص في حماية النباتات، صاحب الموقع الإلكتروني «فلاح.كوم» في تصريح لـ «الشعب» أن فكرة تأسيسه للموقع جاءت بعد ملاحظاته عقب تخرجه لنقص كبير في المحتوى العربي الخاص بقطاع الفلاحة ببلادنا. مشيرا إلى حرصه رفقة مجموعة من المهندسين يفوق عددهم الـ10 في مجال الفلاحة على تقديم مختلف التوجيهات الحديثة والإرشادات الفلاحية العصرية للفلاحين الجزائريين على اختلاف اهتماماتهم الفلاحية.
 ويأتي هذا بغية تحقيق نتائج إيجابية في الفلاحة باستخدام أحدث تقنيات الزراعة وبمبالغ رمزية فقط بداية بتلقين الفلاحين للمبادئ الهامة للزراعة العصرية من خلال معرفة نوعية تربة أراضيهم وبساتينهم الفلاحية ونوعية الزراعات التي تصلح بها لضمان إنتاج وفير وجيد كما وكيفا، يضيف المهندس سفيان فلاح.
وأشار فلاح سفيان، وهو خريج المدرسة العليا للفلاحة من جامعة مستغانم إلى أن موقعه الإلكتروني الأول من نوعه وطنيا يرعاه مخبر الإنتاج الوفير المتخصص في التحاليل بولاية باتنة، وهو مخبر رائد وطنيا في هذا المجال ومختص في تحاليل التربة والنبات والماء، يقدم بدوره أحدث البحوث والدراسات والتوجيهات الخاصة بتطوير قطاع الفلاحة ببلادنا وبأسعار معقولة جدا وفي متناول جميع الفلاحين والمهتمين بالفلاحة ويرافقهم في كل نشاطاتهم لتطويرها والرقي بها ليصبح بذلك القطاع خلاقا للثروة ومدرا لها في حال إلتف الفلاحون حول هذه الأرضية الرقمية التي تعتبر مرشدا فلاحيا ممتازا بالصوت والصورة ومتوفرا في كل زمان ومكان عبر الفيديوهات التي يطلقها.
وأوضح سفيان فلاح أن الموقع يعمل بتقنيات بسيطة جدا لتكون في متناول الفلاحين من خلال صفحة فايس بوك تقوم يوميا بتنشيطها وتفعيلها بعرض انشغالات الفلاحين من مختلف ولايات الوطن والتطرق لمشاكلهم عبر منشورات مصورة أحيانا ليُفتح بعدها باب النقاش العلمي حولها لجميع المهتمين وكذا مهندسي الموقع لإيجاد حلول تقنية ناجعة لها، إضافة إلى عرض إرشادات فلاحية يوميا حيث يفوق عدد المنتمين للموقع أكثر من 40 ألف، منذ بداية تأسيسه مطلع شهر أوت من العام الجاري.
كما يُرتقب أن يقوم الموقع بتنظيم دورات تكوينية وأيام دراسية لفائدة الفلاحين مستقبلا يؤطرها مختصون في المجال وأساتذة من الجامعات بغية جعل الفلاح ملما بتقنيات الزراعة إلى غاية الإنتاج وضمان أسواق بيع المنتوج كهدف مستقبلي يسعى له موقع «فلاح».
 كما يأمل محدثنا في تطوير الموقع تدريجيا من خلال الاهتمام أيضا بالإنتاج الحيواني وطرق تطويره وزيادة مردوده ليتخصص مستقبلا في جميع الشعب الفلاحية، وذلك بدعم من المخبر المتخصص في الأنسجة النباتية بولاية سطيف.
كما يسعى المهندس فلاح سفيان للحصول على اعتماد رسمي لموقع بتقديم ملف لدى الوكالة الوطنية للحاضنات التابعة للوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة، بغية تقديم الدعم للشباب الراغبين في الاستثمار في قطاع الفلاحة، وكذا لإنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة في الإنتاج الزراعي وتثمين المنتجات الزراعية، للمساهمة في رفع الإنتاج الوطني وخلق الثروة ومناصب الشغل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18937

العدد 18937

الأربعاء 17 أوث 2022
العدد 18936

العدد 18936

الإثنين 15 أوث 2022
العدد 18935

العدد 18935

الأحد 14 أوث 2022
العدد 18934

العدد 18934

السبت 13 أوث 2022