في عملية نوعية لأمن قسنطينة بمطار محمد بوضياف

تفكيك شبكة من 44 شخصا وحجز أكثر من 320 ألف أورو

قسنطينة/ أحمد دبيلي

 

أحبطت الفرقة الاقتصادية والمالية بأمن ولاية قسنطينة بالتنسيق مع قوات الشرطة بالمطار الدولي «محمد بوضياف» محاولة شبكة دولية متخصصة في تهريب العملة الصعبة تعمل على محور تونس – تركيا، انطلاقا من مطار قسنطينة، حيث مكنت العملية من حجز مبلغ مالي من العملة الصعبة قدر بـ 321.860 أورو وتوقيف 44 شخصا من ضمن أفراد الشبكة.
في بيان لمصالح الأمن، فإن هذه العملية النوعية، جاءت بعد معلومات مفادها استغلال مسافر كثير التنقل خارج التراب الوطني، لعدة أشخاص من شبكته، عن طريق اصطحابهم معه تجاه دولة أجنبية لمبالغ مالية معتبرة من العملة الصعبة.
وتبين من خلال التحريات أن عناصر الشبكة ينحدرون من ولاية مجاورة يقومون بإيداع مبالغ مالية بحساباتهم البنكية بالعملة الأجنبية وسحبها مقابل كشف يستظهرونه عند مغادرة التراب الوطني، ليتم على ضوئها إخطار وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة وبالتنسيق مع شرطة الحدود بالمطار، تم إعداد خطة تكللت بالإطاحة بــ 43 عنصرا وهم بصدد التوجه إلى تونس وتركيا في 30 من جوان الفارط.
التحقيق المعمق مع المعنيين، أظهر، أن هذه المبالغ المالية ليست ملكا لهم وإنما هي ملك  لـ3 أشخاص من عناصر العصابة، يقومون بتحويلها مقابل عمولة تقدر بـ 5 آلاف دينار للرحلة الواحدة مع تغطية لأعباء السفر، حيث تم الوقوف على عدة قرائن تؤكد ذلك، التحقيق مكن من توقيف شخص آخر، كما قاد التحقيق إلى اعتماد عناصر الشبكة على تهريب هذه المبالغ الهامة بمعدل 05 إلى 6 رحلات شهريا.
بعد استيفاء إجراءات التحقيق تم تقديم المعنيين أمام وكيل الجمهورية بتهمة مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020