في مبادرة دأبت عليها جريدة «الشعب»:

زيارة الأطفال المرضى بالسرطان بمستشفى باشا

سهام بوعموشة

في مبادرة استحسنتها إدارة مصلحة الأورام السرطانية «بيار ماري كوري» بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا، قام بعض عمال جريدة «الشعب» بالتنسيق مع لجنة الشؤون الاجتماعية للفرع النقابي للجريدة، بمناسبة اليوم الوطني للطفولة المصادف 15 جويلية من كل سنة، بزيارة لقسم طب الأورام للأطفال لرسم البهجة والابتسامة على وجوه هؤلاء الأطفال القابعين في المستشفى، لنسيان ولو للحظات معاناتهم مع هذا المرض الخبيث، كما تم توزيع بعض الهدايا الرمزية لإسعادهم. علما أن هذه المبادرة دأبت عليها جريدة «الشعب».
أول ما لفت انتباهنا عند دخولنا إلى مصلحة الأورام السرطانية بمستشفى مصطفى باشا تلك النظرة البريئة لأطفال في عمر الزهور من مختلف الأعمار يعانون في صمت مع مرض السرطان الذي ينخر أجسادهم محرومين من اللعب مثل أقرانهم، تلمح في أعينهم نظرة حزينة تترقب غدا يكونون فيه بصحة أفضل، يغادرون المستشفى الذي حرمهم من الدفء العائلي جلهم كانوا رفقة أوليائهم، أغلبيتهم كانوا ممدين على أسرتهم تفاجأوا حين دخولنا لأنهم لم يحظوا بزيارة من وسائل إعلام أخرى على غرار جريدة «الشعب» التي تذكرتهم بمناسبة اليوم الوطني للطفولة، وبعض الجمعيات التي تقوم بمثل هذه المبادرة.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020
العدد18155

العدد18155

الإثنين 20 جانفي 2020
العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020