المستشفى الجامعي بسطيف:

إجراء 843 عملية جراحية ترميمية تجميلية

 

 

 

تم خلال السداسي الأول من السنة الجارية إجراء 843 عملية ترميمية وجراحية وذلك بمصلحة جراحة الوجه والفك بالمركز الاستشفائي الجامعي «محمد سعادنة عبد النور» بسطيف،حسبما أفاد به أمس الاثنين رئيس ذات المصلحة الأخصائي الأستاذ المساعد أحمد مهدي ميمون.
أوضح ذات الممارس لـ«وأج» بأن مجموع هذه العمليات تضمن تصحيح التشوه الخلقي وبالخصوص الأنف والحروق وكذا عمليات لاستئصال السرطان، مشيرا إلى أن مصلحة جراحة الوجه والفك الترميمية والتجميلية تشهد إقبالا لافتا للمواطنين الوافدين إليها من مختلف جهات الوطن.
وفي هذا السياق أن هذا النوع من الاختصاص الطبي متوفر فقط بكل من مستشفيي مصطفى باشا والدويرة (الجزائر العاصمة) وقسنطينة ووهران وبجاية.
وبعدما أضاف بأن المركز الاستشفائي محمد سعادنة عبد النور يقدم خدمات نوعية في هذا المجال ذكر الأخصائي ميمون أنه ذات المصلحة استقبلت خلال السنة الماضية 2018 أزيد من 7 آلاف حالة منها 1439 عملية تجميل للأنف و512 عملية جراحية لاستئصال السرطان.
وأوضح ذات المصدر أنه وفي إطار دعم الطاقم الطبي لمصلحة جراحة الوجه والفك الترميمية والتجميلية سيتم «قريبا» دعم هذه المصلحة بأخصائية مساعدة.
كما أشار ذات المصدر إلى أشغال التوسعة لنفس المصلحة الجارية حاليا والتي سيتم استلامها قبل نهاية السنة الجاري» إلى جانب وضع حيز الاستغلال لعتاد وتجهيزات طبية حديثة ما سيسمح بـ»الرفع من طاقة الاستيعاب المقدرة بـ12 سريرا وكذا تقليص مدة انتظار المواعيد المقدمة من طرف المصلحة» .
وأوضح الأخصائي الدكتور ميمون أنه بالرغم من معاناة المصلحة من نقص في اليد العاملة إلا أن الجهود المبذولة من طرف القائمين على القطاع ومنهجية الوزارة الوصية، على غرار الانتقال إلى المرضى بمقر سكناهم وتقليص مدة المكوث في المصلحة وتوسعتها وتجهيزها بمعدات عصرية والشروع في العديد من التدابير والاجراءات المادية الجارية «تبعث على التفاؤل بآفاق واعدة في اختصاص مطلوب بكثرة من طرف المواطنين سواء تعلق الأمر بالجانب الطبي الترميمي أو الجانب الجمالي.»

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019
العدد 18047

العدد 18047

السبت 14 سبتمبر 2019