تمازيرت تستقبل وزير التجارة الدولية البريطاني

استقبلت وزيرة الصناعة والمناجم، جميلة تمازيرت، أمس، وزير التجارة الدولية البريطاني، كونور بيرنز الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر، حسبما أشار إليه بيان للوزارة.
خلال هذا اللقاء، ذكرت السيدة تمازيرت بالخطوط العريضة لإستراتيجية الحكومة في مجال تنويع الاقتصاد الوطني، مبرزة الامكانات الحقيقية المتوفرة في مجال التعاون الثنائي الذي سيسمح بتنويع مشاريع الشراكة الصناعية بين متعاملي البلدين في مجالات نشاط معينة كالطاقات المتجددة والصناعة الصيدلانية والبنى التحتية وكذا تكنولوجيات الاعلام والاتصال.
كما أبرزت الوزيرة جهود الحكومة في مجال تحسين مناخ الأعمال، مذكرة في هذا الصدد بالقرارات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة بخصوص قاعدة 51/49 (المسيرة للاستثمارات الأجنبية).
وأعربت، من جهة أخرى، عن أملها في أن تعزز المؤسسات البريطانية حضورها في السوق الجزائرية وتستغل الفرصة التي تتيحها لهم هذه السوق بصفتها عاملا هاما لولوج السوق الافريقية، على أساس مشاريع الشراكة مع المتعاملين الجزائريين.
من جانبه، أشار المسؤول البريطاني إلى أن الجزائر تعد البلد الثاني الذي يزوره بعد البرازيل في إطار المهمة المخولة له المتمثلة في تعزيز إطار التعاون مع الدول الشريكة، بغية تدارك عواقب البريكست على الاقتصاد البريطاني.
وعلى هذا الأساس، أعرب نفس المسؤول عن أمله في تنظيم لقاءات بين مسؤولين سامين من البلدين، بغية التوصل الى وضع «مسودة لأليات تعاون جديدة، من أجل ضمان استمرارية علاقات التعاون بين البلدين بعد البريكسيت»، حسب نفس البيان.
كما أعلن الوزير البريطاني عن عقد منتدى للاستثمار الافريقي بالعاصمة لندن، في 20 يناير 2020، معربا عن أمله في مشاركة الجزائر في هذه التظاهرة الاقتصادية.
وفي ردها على الدعوة، أشارت الوزيرة إلى أن الجزائر ستشارك في هذا المنتدى وأن قطاعها مستعد للمساهمة في إعداد إطار للتعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال لقاءات ستسمح بتحديد القطاعات ذات الأولوية التي من شأنها أن تكون محل شراكة بين متعاملي البلدين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019