اخر زيارة وتبادل بين البلدين تعود الى 1980

مذكرة تفاهم بين الجزائر والطوغو لترقية العلاقات الثنائية

وقعت الجزائر وتوغو، اول امس  بالجزائر، على مذكرة تفاهم حول المشاورات السياسية و خريطة الطريق، لإعادة إنعاش العلاقات الثنائية التي توقفت لقرابة 40 سنة، حسب ما أفاد به وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم.
في تصريح للصحافة على هامش المحدثات التي جمعته مع نظيره التوغولي، روبارت دوسي، أكد بوقادوم ،أن هذا اللقاء يعد سانحة ل»طرح جميع المشاكل وإعادة إنعاش العلاقات مع توغو»، مذكرا أن «آخر زيارة وتبادل بين البلدين تعود إلى سنة 1980».
وشدد الوزير على أن عودة العلاقات مع توغو «مهم جدا»، مبرزا دور مذكرة التفاهم وخريطة الطريق في إعادة انعاشها، موضحا، أن هاته المذكرة تشمل العديد من المجالات التي يمكن العمل عليها وتطويرها، مشيرا إلى أن المحادثات كانت أيضا فرصة ل»تبادل الآراء وإمكانية تنسيق المواقف حول العديد من المسائل الجهوية والدولية».
وخلال هذا اللقاء ،أشار الوزير، الى انه قد  تم كذلك تبادل الآراء فيما يخص منطقة غرب وشمال إفريقيا.
من جهته، صرح وزير الشؤون الخارجية و الاندماج الافريقي والتوغوليين بالخارج أن زيارته الرسمية بالجزائر التي جاءت بدعوة من نظيره الجزائري، تدخل في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
واستطرد قائلا: «تعد الجزائر بلدا هاما في القارة الإفريقية، حيث أنها كانت تلعب دائما دورا هاما فيها. ونظن أنه من الضروري تعزيز التعاون بيننا والذي سيتم عن طريق مذكرة التفاهم وخريطة الطريق».
وتتعلق المجالات التي تم الاتفاق عليها في مذكرة التفاهم التعاون السياسي والدبلوماسي والاقتصادي والتربية والتكوين، يضيف دوسي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020