شارك فيها مواطنو مختلف البلديات

مسيرة مؤيدة للمسار الإنتخابي ودور الجيش بأم البواقي

 خرج مئات الآلاف من مواطني ولاية أم البواقي، من مختلف المدن والبلديات والقرى والمشاتي، أول أمس، في مسيرة مؤيدة للمسار الإنتخابي ودور الجيش الوطني الشعبي ومنددة بتدخل البرلمان الأوروبي في الشأن الداخلي للجزائر.
وقد تجمع المشاركون في المسيرة بالشارع الرئيسي لعاصمة الولاية المسمى على الرئيس الراحل هواري بومدين ورفعوا الراية الوطنية وشعارات مختلفة تضمنت دعوات إلى مواصلة المسار الإنتخابي وضرورة المشاركة بقوة في إنتخابات ١٢ ديسمبر القادمة بما يضمن استمرار مؤسسات الدولة وقيامها بدورها على أكمل وجه ودرء أي خطر مهما كان مصدره.
كما حمل هؤلاء الحاضرون من مختلف البلديات، الحرملية، عين البيضاء، عين مليلةو عين فكرون، الروحية، عين ببوش وغيرها شعارات مساندة للمؤسسات العسكرية ودرو الجيش في الحفاظ على أمن وإستقرار البلاد وما قدمه من تضحيات في هذا السبيل وكان شعار «الجيش الشعبي خاوة خاوة» حاضرا بقوة في صفوف هؤلاء.
كما كان لموضوع التدخل الأجنبي تنديد واسع من المواطنين ضد محاولة حشر أنف البرلمان الأوروبي في الشأن الداخلي للجزائر حيث نددوا بقوة بهذه المحاولة اليائسة قبل أن يجوبوا عدة شوارع رئيسية في مسيرة سلمية لقيت تجاوب المئات من السكان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020
العدد18155

العدد18155

الإثنين 20 جانفي 2020