تفقد جسري وادي الرمال ووادي الذيب

شيعلي: لا أضرار في المنشآت الفنية

أكد وزير الأشغال العمومية فاروق شيعلي، أمس، من ميلة بأنه «لم يتم تسجيل أي أضرار بالمنشآت الفنية المتواجدة، بالولاية، جراء الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا المنطقة.
وأوضح الوزير بأنه «تم فحص ومعاينة جسري وادي الرمال ووادي الذيب القريبين من مركز الهزة الذي حدد ببلدية حمالة من طرف مختصين أكدوا عدم تسجيل أي أضرار بهما». وبشان أضرار محاور الطرق بالمناطق المتضررة من الهزتين الأرضيتين، أفاد شيعلي بأنها «كانت سطحية وستتم معالجتها وإعادة تأهيلها في أقرب وقت»، مؤكدا بأن «عملية إعادة الاعتبار لهذه المحاور لن تتطلب مبالغ كبيرة».وأردف قائلا بأن «أغلفة مالية سيتم تخصيصها قريبا لقطاع الأشغال العمومية»، مجددا التأكيد على أن «زيارته اليوم بمعية زميليه الوزيرين لولاية ميلة التي تأتي عقب زيارة وفد وزاري آخر، أمس الجمعة، تشكل دلالة على الأهمية القصوى التي توليها الدولة للتكفل بانشغالات المواطنين المتضررين من الهزتين الأرضيتين المسجلتين».
وبشأن مشاريع دائرته الوزارية بولاية ميلة، كشف شيعلي عن ان «مصالحه بصدد التنسيق مع السلطات المحلية لإعطاء الأولوية لإنجاز ازدواجية طريق بين الطريق السيار شرق/غرب وميلة».كما تحدث عن الطريق المزدوج بين فرضوة ببلدية سيدي مروان والمركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف على مسافة 12 كلم والذي بلغ معدل تقدم أشغاله 90 ٪ و«سيستلم في ظرف شهرين».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020