مساعد أول متقاعد ورائد رهن الحبس

غالي بلقصير متابع بالخيانة العظمى

وضع قاضي التحقيق العسكري بالبليدة، المتهمين المساعد الأول المتقاعد بونويرة قرميط والرائد درويش هشام الحبس المؤقت، بموجب أمر إيداع لدى المؤسسة العقابية العسكرية بالبليدة.
 وأصدر أمرا بالقبض ضد المتهم العميد المتقاعد بلقصير غالي بـ»تهم الخيانة العظمى»، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وجاء في البيان، أنه «طبقا لأحكام المادة 11 فقرة 3 من قانون الإجراءات الجزائية، يحيط السيد مدير القضاء العسكري بوزارة الدفاع الوطني الرأي العام علما، بالمتابعة القضائية من طرف النيابة العسكرية بالبليدة من أجل تهم الخيانة العظمى (الاستحواذ على معلومات ووثائق سرية لغرض تسليمها لأحد عملاء دولة أجنبية) في حق كل من المساعد الأول المتقاعد بونويرة قرميط والرائد درويش هشام والعميد المتقاعد بلقصير غالي، طبقا لنص المادة 63 فقرة 2 من قانون العقوبات».
«وقد قام قاضي التحقيق العسكري بالبليدة، بوضع المتهمين بونويرة قرميط ودرويش هشام الحبس المؤقت، بموجب أمر إيداع لدى المؤسسة العقابية العسكرية بالبليدة، كما أصدر أمرا بالقبض ضد المتهم بلقصير غالي»، مثلما أضاف البيان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020