تبعا للحركة الجزئية التي أجراها رئيس الجمهورية

تنصـيب رؤساء دوائر وقضــاء إداري في ولايــات عديـدة

ز. كمال/ التحرير

يتواصل تنصيب رؤساء دوائر ومنصبين جدد في القضاء الإداري، في ولايات عديدة، تبعا للحركة الجزئية التي أجراها الرئيس عبد المجيد تبون.
التنصيبات الجديدة مسّت ولايات مستغانم وورقلة وبومرداس والشلف والأغواط وسعيدة والنعامة.
تم، أمس، بمستغانم تنصيب الرئيسة الجديدة للمحكمة الإدارية شعيب ثورية خلفا لسعد شملول محمد الذي حوّل إلى مهام أخرى، تبعا للحركة الجزئية التي أجراها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة.
وتم خلال نفس المراسم التي عرفت حضور السلطات الولائية تنصيب بن حميدة عبد الرحمي محافظ دولة جديد لدى نفس المحكمة خلفا للسيد زياني عبد الله الذي عيّن رئيسا للمحكمة الإدارية لسيدي بلعباس.
وقال بن حميدة عبد الرحمي في تصريح لوأج عقب حفل التنصيب أن «القضاء الإداري بالجزائر يشهد تطوّرا كبيرا، خلال السنوات الأخيرة لمواكبة المستجدات على الساحة الدولية لاسيّما في مجالات عصرنة المرفق القضائي وتكوين الإطارات القضائية المتخصّصة في هذا الميدان».
وأضاف المتحدث أن القضاء الإداري يفصل في النزاعات التي تكون الدولة طرفا فيها ويسهر على الحفاظ على حقوق جميع الأطراف وحمايتها.
وشغلت شعيب ثورية منصب رئيسة غرفة بمجلس قضاء معسكر قبل تعيينها تبعا للحركة الأخيرة إلى ولاية مستغانم لتشغل منصب رئيسة المحكمة الإدارية بينما كان السيد بن حميدة عبد الحي محافظا للدولة لدى المحكمة الإدارية لولاية المدية قبل تحويله لنفس المنصب لدى المحكمة الإدارية لمستغانم كما تمّت الإشارة إليه.
تنصيب رئيسة المحكمة الإدارية بالشلف
نصبت،أمس، بالشلف أوداينية نسيمة رئيسة جديدة للمحكمة الإدارية خلفا للسيدة بلقاسم فتيحة، خلال مراسم أشرف عليها محافظ الدولة مساعد لدى مجلس الدولة، بوشنتوف موسى، ممثلا عن وزير العدل حافظ الأختام.
وقال بوشنتوف موسى في كلمة ألقاها نيابة عن وزير العدل حافظ الأختام خلال مراسم التنصيب التي شهدت حضور السلطات الولائية والأمنية، أنّ هذه العملية تندرج في سياق الحركة الجزئية التي أجراها رئيس الجمهورية في سلك رؤساء ومحافظي الدولة لدى المحاكم الإدارية لسنة 2020.
وأضاف أن هذه الحركة «تأتي في خضم أهمية ودور القضاء الإداري في إرساء سلطة قضائية مقتدرة وبناء جزائر جديدة يكون فيها القانون هوالفيصل في كل المعاملات، مما يسمح بحماية الحقوق والحريات وتقريب الخدمات القضائية من المواطن».
كما أبرز بوشنتوف موسى أن هذه الحركة الجزئية التي تخصّ القضاء الإداري إنمّا تم من خلالها «رفع مستوى التكليف في درجة المسؤولية لبعض الكفاءات القضائية التي أسندت لها مهام نوعية في قطاع العدالة»، لافتا إلى «ضرورة العمل وبذل كل الجهود في سبيل تطبيق القانون بنزاهة وموضوعية».
للإشارة، شغلت الرئيسة الجديدة للمحكمة الإدارية قبل أن تحوّل إلى الشلف مناصب قاضية بمحكمة أم البواقي ومستشارة بمجلس قضاء أم البواقي، مستشارة بمجلس قضاء البليدة ومحافظة الدولة لدى المحكمة الإدارية ببجاية ثم رئيسة المحكمة الإدارية بالبويرة.
.. ورئيسة ومحافظ الدولة بورقلة  
جرى، أمس، تنصيب عائشة زقرير رئيسة للمحكمة الإدارية بورقلة وكمال عمراني محافظ الدولة لدى ذات الهيئة القضائية، وقد خلفت الرئيسة الجديدة للمحكمة الإدارية بورقلة والتي كانت تشغل منصب نائب رئيس مجلس قضاء الأغواط، عبد الناصر محصر الذي وافته المنية في وقت سابق من هذه السنة، بينما عيّن محافظ الدولة الجديد الذي كان يشغل نفس المنصب لدى المحكمة الإدارية بالوادي خلفا للسيد عفيف غاني.
وحث ممثل وزير العدل حافظ الأختام، الهاشمي سعادة، الذي أشرف على مراسم تنصيب كل من رئيسة المحكمة ومحافظ الدولة المنصبين على بذل كل ما في وسعهما لترقية العمل القضائي في مجال القضاء الإداري الذي يكتسي، كما قال، «أهمية في مسار إرساء سلطة قضائية مستقلة وبناء جزائر جديدة».
وأشار سعادة، بالمناسبة، أن ولاية ورقلة تشهد تحوّلات عديدة ينجم عنها أنماط جديدة من المعاملات والمنازعات الإدارية، ما يقضي على المسؤولين الجديدين «السهر على تطبيق القانون وحماية الحقوق والحريات والعمل على تقريب خدمات هذا المرفق القضائي من المواطن».
وجرى حفل التنصيب بمقر المحكمة الإدارية بحضور السلطات المحلية المدنية والعسكرية لولاية ورقلة.
تنصيب رؤساء الدوائر الجدد المعينين
أشرف والي بومرداس يحي يحياتن أمس على مراسيم التنصيب الرسمي لرؤساء الدوائر الجدد الذي تم تعينهم مؤخرا في إطار الحركة الجزئية التي قام بها رئيس الجمهورية وضمت أربعة دوائر من مجموع تسعة وهذا بحضور ممثلي السلطات المحلية والادارية ومدراء القطاعات المختلفة.
القائمة الاسمية الجديدة ضمت كل من السادة محفوظ بوزرطيط رئيسا لدائرة خميس الخشنة، حمودي عبد الله رئيسا لدائرة بودواو، رشيد بورقبة رئيسا لدائرة الثنية ومحمد حركتاتي رئيسا لدائرة يسر، كما شملت التنصيبات الجديدة مدراء عدد من القطاعات الولائية شملت بودربالة فايزة مديرة جديدة للمجاهدين وذوي الحقوق، عباس كمال مديرا للموارد المائية وقراباجي حليم مديرا لمؤسسة سونلغاز ببومرداس.
وفي كلمته التوجيهية بالمناسبة دعا والي الولاية رؤساء الدوائر الجدد الى «الاستمرار في تطبيق برنامج التنمية المحلية والسهر على خدمة المواطن، مع إعطاء الأولوية لملف الاستفتاء على الدستور وإعطاء أهمية للعمل الجمعوي ومتابعة ملف السكن بعناية من اجل إعداد القوائم الخاصة بالسكن خاصة المعنيين بملف الشاليهات من اجل مواصلة عملية الإسكان قريبا، إضافة إلى ملف الدخول المدرسي بتحسين ظروف التمدرس للتلاميذ»، في حين اجمع المعينون الجدد في تدخلاتهم بالمناسبة «عن ثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم، مع استعدادهم لأداء المهام الإدارية المنوطة بهم بأحسن وجه».
رؤساء دوائر جدد بسعيدة والنعامة
أقيمت، أمس، بولايتي سعيدة والنعامة مراسم تنصيب رؤساء دوائر جدد، وأشرف والي سعيدة السعيد سعيود على مراسم تنصيب أربعة رؤساء دوائر جدد. ويتعلق الأمر بكل من لطفي أحمد رئيسا لدائرة سعيدة ومصطفى بن قرنة بدائرة يوب وعبد الحق مرابطي رئيسا لدائرة سيدي بوبكر وجامعي حمدي رئيسا لدائرة أولاد إبراهيم.
وحث والي رؤساء الدوائر الجدد على ضرورة المتابعة المستمرة لجميع المشاريع التنموية التي توجد طور الإنجاز وفي مقدمتها المشاريع السكنية.
ودعاهم إلى إيلاء الأهمية القصوى إلى فعاليات المجتمع المدني والعمل معها جنبا إلى جنب للدفع بوتيرة التنمية المحلية إضافة إلى التقرّب من المواطنين والاستماع لانشغالاتهم لاسيّما تلك التي تخدم الصالح العام.
وبالنعامة أشرف والي إيدير مدباب على مراسم تنصيب كل من أحمد حاج قدور رئيسا لدائرة النعامة وقدور بلقناديل رئيسا لدائرة عين الصفراء ومحمد صادق رئيسا لدائرة مكمن بن عمار وأحمد بليلة لدائرة صفيصيفة وأمينة بوعدو رئيسة لدائرة عسلة، كما أفادت به مصالح الولاية.
وأكد الوالي على ضرورة تقيّد رؤساء الدوائر الجدد وكافة مسيري الإدارة المحلية على مستوى الولاية ببرنامج ومنهجية العمل التي وضعتها السلطات العمومية والتي تأخذ بعين الاعتبار وضمن أولوياتها التكفل بحلّ مشاكل المواطنين وتسريع وتيرة إنجاز ومتابعة العمليات الموجهة لمناطق الظل، وفق نفس المصدر.
ست منصبين في الأغواط
جرى تنصيب ست رؤساء دوائر جدد الذين شملتهم الحركة التي أجراها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مؤخرا، في سلك رؤساء الدوائر في مهامهم رسميا، يوم الأحد، بولاية الأغواط.
وخلال هذه المراسم التي جرت بإشراف الوالي عبد القادر برادعي بحضور السلطات المدنية والعسكرية والمنتخبين المحليين نصّب الرؤساء الجدد لدوائر الغيشة وبريدة وعين ماضي وقلتة سيدي سعد وآفلو والأغواط، على التوالي السيدات والسادة نبيلة بن عبد الكريم وفايزة محياوي وبوزياني يوبي ومختار طهير والطيب بن أحمد ورشيد شريد.
وبالمناسبة، أكد والي الأغواط في كلمته أنه ينتظر من المسؤولين المعينين في هذه الولاية أن يكونوا سندا «حقيقيا» للمواطن والمنتخب على حدّ سواء، من خلال تقديم ما في وسعهم والسير قدما نحو تطوير التنمية، مع إعطاء أهمية قصوى لمناطق الظل.
وشدّد في ذات السياق، على ضرورة النزول إلى الميدان من أجل رصد احتياجات المواطن في مختلف المجالات مع الحرص على مدّ جسور الحوار مع مختلف الشركاء الإجتماعيين وممثلي المجتمع المدني من أجل تجسيد الديمقراطية التشاركية التي يصبو إليها الجميع.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021