بمناسبة العيد الوطني لبلاده

الرئيس بوتفليقة يهنئ نظيره السنغالي

بعث رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، برقية تهنئة إلى رئيس جمهورية السنغال، ماكي سال، بمناسبة العيد الوطني لبلاده جدد له فيها استعداده للعمل على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون التي تربط  البلدين.

وقال رئيس الجمهورية في برقيته: “إن احتفال السنغال بعيده الوطني يتيح لي مناسبة طيبة لأتوجه إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر التهاني وأطيب تمنياتي بالصحة والهناء لكم شخصيا وبالازدهار والرقي للشعب السنغالي الشقيق”.
«إن هذه السانحة السعيدة - يضيف الرئيس بوتفليقة - تتيح لي التنويه بالتقدم الكبير الذي وفقت بلادكم في تجسيده في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وهذا إنما هودليل على عزم الشعب السنغالي وحكومته على المضي قدما في تحقيق رقي بلدهم وازدهاره”.
وتابع رئيس الدولة قائلا “إنني أغتنم هذه الفرصة لأجدد لكم استعدادي للعمل على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بلدينا، ولأؤكد لكم حرصي على تدعيمها لفائدة شعبينا الشقيقين”.
وتابع رئيس الجمهورية “إني على يقين من أن روح التوافق والإخاء التي تميزت بها زيارة الدولة التي قمتم بها مؤخرا إلى الجزائر، إلى جانب ما يحدونا من إرادة مشتركة، ستعطيان دفعا جديدا للعلاقات المتعددة الأوجه القائمة بين الجزائر والسنغال”.
وخلص الرئيس بوتفليقة إلى القول “وأنا على ثقة، من أن تشاورنا حول المسائل الإقليمية والدولية ومسعانا المشترك والتضامني في سبيل تحقيق أهداف السلم والاستقرار والتنمية الاجتماعية الاقتصادية في منطقتنا وفي قارتنا سيكتب لهما الاستمرار وسيتعززان أكثر فأكثر”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18467

العدد 18467

الثلاثاء 26 جانفي 2021
العدد 18466

العدد 18466

الإثنين 25 جانفي 2021
العدد 18465

العدد 18465

الأحد 24 جانفي 2021
العدد 18464

العدد 18464

السبت 23 جانفي 2021