لعمامرة خلال الدورة ١٣ للجنة الجزائرية - الإماراتية:

ضرورة تعزيز التعاون في القطاعات الاقتصادية

أعرب وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، أمس الأول، بأبوظبي عن عزم جزائر «الدفع» بالعلاقات الجزائرية - الإماراتية لاسيما في مجالات الاستثمار والشراكة وفي مختلف القطاعات الإقتصادية والعلمية والثقافية»، بحسب بيان لوزارة الخارجية.
أعرب لعمامرة في كلمة ألقاها بمناسبة ترؤسه أشغال الدورة 13 للجنة الجزائرية - الإماراتية، إلى جانب نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، عن «ارتياحه لجودة العلاقات السياسية التي تربط البلدين وحرص الجزائر على الرقي بها إلى مستوى طموحات وإرادة قيادتي البلدين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان».
وأوضح البيان، أن وزير الخارجية الإماراتي أشاد من جانبه بـ «أواصر الأخوة التي تربط الجزائر والإمارات وعزم بلاده على تعزيز الشراكة والتعاون بين البلدين وتشجيع الاستثمارات الإماراتية في الجزائر».
 
...يتحادث مع الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان

أجرى وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، رمطان لعمامرة، محادثات ثنائية معمقة مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، تم خلالها تناول العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية.
وأوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية، أمس الأول، أن الجانبين «إستعرضا بإسهاب الأوضاع الراهنة في المنطقة العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، معربين عن قلقهما البالغ أمام انسداد آفاق الحل بسبب تعنت الاحتلال الإسرائيلي والاستمرار في سياساته العدوانية».
كما تناولا أيضا، «الأوضاع في ليبيا وسوريا، مؤكدين على خطورة الأوضاع في ظل تصاعد التحديات الأمنية والسياسية والإقتصادية التي تواجه بعض دول المنطقة، مؤكدين في الوقت ذاته على أهمية إرساء الحوار لتسوية النزاعات بالطرق السلمية وتكثيف التشاور والتنسيق بينهما إزاء مختلف القضايا العربية الراهنة من أجل وحدة الصف وإعادة التضامن العربي بشكل يسمح التعامل بحكمة وبمسؤولية مع الأزمات والتهديدات التي تواجه العالم العربي ويعزز جهوده في مكافحة الإرهاب».
كما تبادل الوزيران «وجهات النظر حول التطورات الراهنة على الساحة الدولية، لاسيما الإقتصادية منها، وأوضاع سوق النفط الدولية».
على المستوى الثنائي - يضيف البيان - «أعرب الطرفان عن اعتزازهما بالروابط الوثيقة والمتينة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين وحرص قيادتهما على المضي قدما في ترقية التعاون الثنائي وتوسيع مجالاته إلى آفاق أرحب تمكن من الاستغلال الأمثل لفرص الشراكة والاستثمار المتاحة لتعزيز مسار التنمية في كلا البلدين».
كما أعرب الوزيران عن «ارتياحهما لوتيرة التعاون الثنائي والجهود المبذولة لمتابعة تنفيذ توصيات وقرارات اللجنة المشتركة المنعقدة بالجزائر يوم 7 ماي 2015، من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين بما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين».

اتفاقيات للتعاون الثنائي في التجارة، الثقافة والشؤون الدينية

اختتمت بأبوظبي، أشغال الدورة الثالثة عشرة للجنة المشتركة الجزائرية - الإماراتية، بالتوقيع على عدة اتفاقيات للتعاون الثنائي في المجال التجاري والثقافي والديني.
كما وقع الجانبان على البرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي للفترة 2015 - 2017، فضلا عن مذكرة تفاهم من شأنها فتح آفاق التعاون في مجال الشؤون الدينية والأوقاف، فيما يتعلق بتكوين الأئمة وتبادل التجارب والخبرات.
من جهة أخرى، يشارك لعمامرة، الجمعة والسبت، في الدورة السادسة لمنتدى «سير بني ياس» الدولي، الذي يجمع سنويا مجموعة من الشخصيات الدولية البارزة وكبار المسؤولين والمثقفين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18304

العدد18304

الثلاثاء 14 جويلية 2020
العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020