بعد ما أوردته بعض المواقع الالكترونية وزارة الخارجية:

التأكد جار بخصوص صحة البيان حول إعدام أحد الرهائن الجزائريين بمالي

أكدت وزارة الخارجية أمس الأحد أنه «يجري حاليا التأكد من صحة» الخبر الذي أوردته بعض المواقع الالكترونية بخصوص بيان الإعلان
عن اعدام أحد موظفي القنصلية الجزائرية طاهر تواتي.
وأبرزت الوزارة في بيان لها أن عائلات الموظفين القنصليين الجزائريين المحتجزين بشمال مالي «قد استقبلوا صباح السبت من قبل الأمين العام العام لوزارة الشؤون الخارجية الذي ذكرهم بأن الاتصالات مع المختطفين لم تقطع».
وأكد نفس المصدر أن البيان الذي جاء فيه إعلان اعدام الموظف القنصلي الجزائري «لا يمكنه سوى إحداث المفاجأة وتبرير المساعي التي تم اتخاذها من أجل التأكد من صحة المعلومة التي نشرت مساء السبت».
وذكرت الوزارة أن خلية الأزمة «في اجتماع متواصل كما أن الوزارة لن تتوان في إخطار العائلات المعنية والرأي العام الوطني بأي تطور جديد».
 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020
العدد18180

العدد18180

الثلاثاء 18 فيفري 2020
العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020