محـــاضرات وورشـــات عــن نضـال أول رئـيس للجزائر المستقلة

هكــــذا ساهـــم بـــن بلــــــــة في تسليـــــــح الثــــــــــورة التحريريــــــة

عمليـــــــة «يخــــت دينــــــا» الشاهـــــد الحـــــي

 تميّز اليوم الثاني من أشغال الملتقى الدولي حول «أحمد بن بلة في بعديه الوطني والدولي»، أمس، بتلمسان، بتقديم محاضرات وتنظيم ورشتين صبّتا أساسا في الجوانب التاريخية والسياسية من نضال أول رئيس للجزائر المستقلة.
ففي محاضرة بعنوان: «أحمد بن بلة ودوره في الإمداد بالسلاح عملية يخت دينا نموذجا»، تعرض الدكتور أحمد بن داود، من قسم التاريخ لجامعة تلمسان، إلى المبادرة التاريخية للمجاهد الراحل أثناء تواجده بالقاهرة، حيث التقى بملكة الأردن واقترح عليها أن تمد الثورة الجزائرية بيختها الذي كان فوق الشبهة ولا يثير أية شكوك لقوات المستعمر الفرنسي، حيث وافقت على الفكرة وسخرت سفينتها للقضية الجزائرية العادلة.
وسرد المحاضر عملية نقل الأسلحة التي جرت في سرية تامة، عن طريق مجاهدين عرفوا بالجرأة ومواجهة الأخطار بشجاعة، حيث تمكنوا من تجنب حراسة البحرية الفرنسية إلى أن أوصلوا السلاح إلى أرض الوطن.
كما قدم الأستاذ جبلي الطاهر، من نفس الجامعة، محاضرة حول «جهود أحمد بن بلة في مواجهة مشاكل تسليح الثورة التحريرية (1954-1956)».
أما الأستاذة الباحثة عبو نجاة، من جامعة البويرة، التي نالت الجائزة الأولى في مسابقة أحسن بحث أكاديمي حول الرئيس الأول للجزائر المستقلة، أقيمت بمناسبة هذه التظاهرة، ببحثها الموسوم «أحمد بن بلة مجاهد ومناضل مغاربي»، فقد قدمت محاضرة بعنوان «تأملات حول حكومة أحمد بن بلة وأبرز منجزاتها... قراءة نقدية تاريخية».
وقد تناولت المتدخلة في هذا الصدد، أهم ما حققه أول رئيس للجزائر المستقلة عندما كانت البلاد تفتقد إلى كل شيء، لأنها خرجت منهكة وضعيفة بعد استعمار وصمود دام أزيد من 130 عام.
وقد توصل الأساتذة المشاركون في الورشتين المنظمتين على هامش الجلسة العلنية للملتقى، إلى أن «الحركة الوطنية والثورة التاريخية الجزائرية ارتبطت بألمع القادة الذين عرفوا بشجاعتهم النادرة وتفانيهم في حب الوطن والذود عنه بالغالي والنفيس وظهرت عبقريتهم السياسية والعسكرية متحدية كل المشاريع والمخططات التي وضعها الاستعمار للقضاء على الثورة وأحمد بن بلة الذي رحل ولم ترتحل معه الذاكرة التي تحكي مسيرة نضاله الطويل من هؤلاء القادة الرواد الوطنيين النشطاء الذين آمنوا بالنضال السياسي والعمل المسلح».
وينتظر أن تختتم أشغال الملتقى زوال هذا اليوم، بقراءة التوصيات وتكريم الأساتذة المشاركين الذين قدموا من داخل وخارج الوطن لإثراء النقاش وتعميق البحث عن مسيرة هذه الشخصية التاريخية.
وقد نظم هذا الملتقى على مدار يومين، من طرف جامعة «أبي بكر بلقايد» لتلمسان، بالتنسيق مع الولاية بمناسبة إحياء الذكرى المئوية لميلاد أحمد بن بلة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021
العدد 18495

العدد 18495

الأحد 28 فيفري 2021
العدد 18494

العدد 18494

السبت 27 فيفري 2021
العدد 18493

العدد 18493

الجمعة 26 فيفري 2021