المكلف بالإعلام بـ «السناباب» في تصريح لـ «الشعب»:

الشروع في اضراب ابتداء من 20 ماي الجاري لتلبية المطالب المرفوعة

حياة / ك

أعلن المكلف بالإعلام وعضو مكتب اتحادية الصحة للعاصمة المنضوية تحت النقابة المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية «سناباب» عبد الرحمان حاج سعيد في تصريح لـ «الشعب» عبر الهاتف عن شن إضراب يوم ٢٠ ماي الجاري يدوم ثلاثة أيام، يتضمن مطالب أهمها منحة  العدوى للأسلاك المشتركة .

يأتي قرار الإضراب كما أكده عبد الرحمان حاج سعيد بناء على توصيات المجلس الوطني لاتحادية الصحة بتاريخ ١٨ أفريل الماضي، والقرارات المنبثقة عنه، لاسيما تخويل مكتب الاتحادية اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لتحديد نمط الاحتجاج، وكيفيته في حالة عدم استجابة الوزارة للمطالب التي رفعها العمال والموظفون (الأسلاك المشتركة ).
أبرز حاج سعيد بأن وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لم تترك كما قال للنقابة خيارا آخر ، بعدما صمت آذانها عن  المطالب التي رفعتها الاتحادية والموجودة حاليا على طاولة الوزير كما قال.
وذكر في سياق متصل أنه تم يوم ٢ ماي الجاري لقاء بين أعضاء مكتب الاتحادية مع  مسؤولي الوزارة الوصية ، طرح خلاله الوضعية  «المأساوية» التي يعيشها عمال الأسلاك المشتركة بصفة خاصة وعمال الصحة بصفة عامة ، والمطالبة بتحسين وضعيتهم الاجتماعية والمهنية، مدرجين مطلب تعميم تعويضات عن العدوى لتشمل الأسلاك المشتركة، باعتبارهم هم كذلك ليسوا في منأى عن خطر الإصابة بأمراض معدية وقد تكون خطيرة .
وأوضح بأنه سيتم خلال أيام الإضراب ضمان الحد الأدنى من الخدمات الصحية، والتي تعني حسبه التكفل فقط بالحالات الاستعجالية، مطالبا بأن يفهم هذا القرار الذي يعد المرضى أكثر المتأثرين به على أنه أمر حتمي فرضته الظروف «المأساوية» للأسلاك المشتركة  العاملة في المؤسسات الصحية عبر الوطن .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020