رفع الحد الأدنى للأجور وإدماج المتعاقدين:

عمال «إيتوزا» و«تراموي» في وقفة احتجاجية

سعاد بوعبوش

قرر الفرع النقابي لمؤسسة النقل الحضري والشبه الحضري لولاية الجزائر «إيتوزا» القيام  بوقفة احتجاجية أمام مقر المركزية النقابية للاتحاد العام للعمال الجزائريين هذا الأحد المصادف لـ ٠٧ من الشهر الجاري، تنديدا بجملة من الحقوق المهضومة الواردة في الاتفاقية الجماعية منذ ١٩٩٧.
وحسب أحد ممثلين الفرع النقابي لعمال «إيتوزا» المدعو «عمي محمد خروبي» فإن الأمر يتعلق بعدم تطبيق الحد الأدنى من الأجر القاعدي المضمون لحد الساعة والمتمثل في ١٨ ألف دينار جزائري، مشيرا إلى أن أقدم موظف في المؤسسة لا يتجاوز أجره القاعدي ١٣ ألف  دينار جزائري، بالإضافة إلى عدم تطبيق الكثير من المنح المنصوص عليها لحد اليوم.
يضاف إلى ذلك المطالبة بتحسين الشروط المهنية والاجتماعية للعمال من خلال إيقاف كل الممارسات التعسفية الممارسة من قبل الإدارة ضد العمال والتي وصفها مصدرنا بالحقرة بمختلف أشكالها المتمثلة في المحاباة، ممارسة بعض الضغوطات كالمساومة والتهديد بالطرد، ناهيك عن الضمان الإجتماعي فمعظم العمال المتعاقدين غير مصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذي رغم عدم التصريح بهم فإنه يتم اقتطاع ٦٠٠دج من الراتب  لاشتراكات الصندوق الوطني المتقاعدين.
من جهته، أكد ممثل أعوان الأمن بنقاط التقاطع على خطوط ترامواي الجزائر «زهير بوكنار» أنهم معنيون بهذه الوقفة الاحتجاجية كونهم يطالبون بتطبيق الحد الأدنى من الأجر القاعدي المضمون وكذا الرفع من منحة الأكل إلى ٤٥٠ دج، وإدماج المتعاقدين حسبما تنص عليه المادة ١٠١ من القانون الداخلي للمؤسسة، والتصريح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020