دوليون سابقون و تقنيون يتحدثون عن اللقاء:

إجماع على صعوبة المهمة ...

رصدها : محمد فوزي بقاص

 ساعات قليلة تفصلنا عن إنطلاق الحدث الكروي الذي ينتظره كل عشاق المستديرة في بلادنا ، بين المنتخب الوطني الجزائري و نظيره الليبي برسم المباراة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2013 بجنوب إفريقيا، وخدمة لقرائنا الكرام إتصلنا باللاعبين الدوليين السابقين و التقنيين لتنوير الرأي العام ، و أدلوا لنا بهذه التصريحات :


ياسين سلاطني
( لاعب دولي سابق ) :
أطلب من اللاعبين  التحكم في الاعصاب
أكد الظهير الأيمن في صفوف مولودية الجزائر و الدولي السابق  “ياسين سلاطني” أنه رغم فوز الجزائر في لقاء الذهاب بنتيجة هدف لصفر في الدار البيضاء المغربية، إلا أنه يتعين على اللاعبين في مواجهة اليوم عدم الدخول في إستفزازات الخصم، وأن يجعلوا التأهل في المباراة هدفهم الأول والأخير، “يجب أن لا تخرج المباراة عن إطارها الرياضي ونلعب من أجل الفوز والتأهل، ونترك الجانب الغير رياضي بعيدا ولا ندخل في لعبهم لأن المنتخب الليبي ليس عنده ما يخسره سيحاول القيام بكل الأمور من أجل إقتطاع ورقة التأهل إلى الكان المقبلة، حتى ولو كان ذلك بإستفزاز اللاعبين و الأنصار لذا أطلب من الجميع الحفاظ على هدوئه في المباراة”.
خالد لونيسي
( لاعب دولي سابق ) :
نحن في موقع قوة ... وسنفوز بأكثر
 من هدفين
لم يخف نجم ومحبوب أنصار إتحاد الحراش والدولي السابق “خالد لونيسي” بأن المقابلة التي ستجمع اليوم بين المنتخب الوطني الجزائري والمنتخب الليبي سيكون لها طعم خاص لأنها مباراة بين منتخبين مغاربيين، وما يزيد من جمالها أنها مباراة تحدد المتأهل إلى كأس أمم إفريقيا 2013 بجنوب إفريقيا، كما وجه نداء إلى لاعبي “الخضر” بضرورة اللعب بحذر وتفادي الدخول في ملاسنات وصراعات، “نحن في موقع قوة، سنلعب في الجزائر وأمام جمهورنا و لطالما كان ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة فأل خير علينا، يجب أن لا نبالي بما سيقوم به اللاعبون الليبيون ونلعب بطريقتنا التي تعتمد على الكرات الصغيرة ، و أنا متأكد بأننا سنفوز عليهم بأكثر من هدفين”.
فوزي موسوني
( لاعب دولي سابق ) :
على خط الوسط القيام بعمل كبير .. وسوداني مستقبل “الخضر”
أفادنا هداف شبيبة القبائل والمنتخب الوطني السابق “فوزي موسوني”، بأن المباراة صعبة للغاية لكلا الطرفين، رغم أننا فزنا بالشوط الأول من المباراة في الدار البيضاء المغربية بهدف لصفر ، “المواجهة لن تكون سهلة للمنتخبين، فرغم أننا تمكنا من الفوز عليهم في لقاء الذهاب، إلا أننا سنواجه خصما قدم للجزائر من أجل التأهل هو بدوره إلى جنوب إفريقيا، أتمنى أن يكون المدرب الوطني هاليلوزيتش عمل على تصحيح أخطاء المباراة السابقة خاصة تلك التي كانت في وسط الميدان” ، كما أكد بأن “العربي هلال سوداني” هو المهاجم الذي كان ينقص الخضر في عهد سعدان، و يمكنه أن يصبح في القريب العاجل المهاجم الذي سيحطم أرقام القناص السابق للمنتخب الوطني “عبد الحفيظ تاسفاوت”.
عبد الكريم بيرة  :
المباراة امتحان صعب لكلا الفريقين
“المباراة إمتحان لكل واحد، منافسنا لديه نفس طموحنا، والناخبان قاما بدراسة خطة الخصم جيدا دون تأكيد، في اللقاء التحضير النفسي والهدوء  جد مهمان، إضافة إلى الكوتشينغ الذي سيلعب دورا كبيرا، ليبيا ستلعب من أجل رد الإعتبار والجزائر من أجل التأكيد، و هناك بعض الأمور في صالح منتخبنا على غرار عامل الأرض و الجمهور، و لكن المباراة هذه بمثابة الكتاب المفتوح، و لا يمكن القيام بالأحكام المسبقة وعلينا تسيير الأسبقية، المنتخب الليبي من جهته خلق لنا العديد من المشاكل في لقاء الذهاب و كاد أن يسجل علينا في العديد من المناسبات، حيث خلق علينا نوعا من الثقل الهجومي، ونحن في كرة مرتدة تمكنا من مباغتتهم عن طريق المتألق سوداني، لكن المباريات تختلف ولا تتشابه في نظري اللقاء سيلعب على جزئيات، أتمنى أن تسود المواجهة الروح الرياضية في المدرجات و داخل أرضية الميدان، و الذي تأهل مبروك عليه، أرجو أن لا يرتكب الأنصار أخطاء تعاقب الجزائر عليها.
    نور الدين سعدي  :
يجب تجنب الغرور ... وغياب لحسن سيؤثر على خط الوسط
“الأمر المحير والذي لم أفهمه، وكأن الجزائر فازت بالمباراة و تأهلت إلى كأس أمم إفريقيا 2013، فيبدو أن رجال الإعلام نسوا المشاكل التي سببها لنا لاعبو المنتخب الليبي في مباراة الذهاب، رغم كل ما يقال عن نقص المنتخب الليبي للمنافسة وغيابهم عن المنافسة الرسمية، إلا أن ما يجب الإحتفاظ به، هو أن هذا الفريق حتى و لو أن غالبية لاعبيه توقفوا عن اللعب في البطولة الليبية، إلا أنهم متجمعون في تربصات متتابعة ، ولديهم منتخب يمتاز بالروح الجماعية وهذه هي نقطة قوته، و رغم ذلك سيكون لاعبونا سواء المحليين أو المحترفين أفضل من الناحية البدنية بعد مشاركتهم في أكثر من 5 لقاءات رسمية، يجب علينا تجنب الغرور، أظن بأن غياب لحسن سيكون له الأثر البليغ على خط الوسط خاصة أنه كان من بين نقاط ضعفنا في لقاء الذهاب، وسوداني سيكون من بين مفاتيح المنتخب الوطني في المقابلة بذكائه و حسه التهديفي، و كجزائري أتمنى الفوز للمنتخب الوطني الجزائري.   

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018