الجولة الأولى للمجموعة الثالثة اليوم على 21:00 : الجزائر – كينيا

«الخضر « يسعون إلى تحقيق انطلاقة موفقة

محمد فوزي بقاص

يدخل سهرة اليوم أشبال المدرب «جمال بلماضي» غمار منافسة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2019 في طبعتها الـ 32، حيث سيواجه المنتخب الكيني لحساب الجولة الأولى من الدور الأول عن المجموعة الثالثة، بداية من الساعة التاسعة ليلا بتوقيت الجزائر بملعب الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة، وكله عزم على تحقيق انطلاقة جيدة تسمح له بدخول المنافسة جيدا، لتفادي وقوع أي مفاجآت غير سارة تخلط حسابات الطاقم الفني.

يخوض المنتخب الوطني الجزائري لقاء الجولة الأولى من «الكان» بمعنويات مرتفعة بعدما عاد رفقاء القائد «رياض محرز» إلى أجواء الانتصارات في المباراة الودية الأخيرة أمام المنتخب المالي التي فازوا بها بواقع ثلاثة أهداف لهدفين، بعدما تعادلوا في اللقاء الودي الأول ضد المنتخب البورندي بهدف لمثله، وستكون كتيبة «بلماضي» سهرة اليوم أمام ساعة الحسم، أين سيقف الجمهور الجزائري على مستوى الخضر في كأس أمم إفريقيا، بعدما قرؤوا الكثير عن «مبولحي» وزملائه، خلال التربصين الماضيين.
سيكون المنتخب الوطني الجزائري أمام فرصة سانحة لخطف أول ثلاث نقاط في دور المجموعات، تسمح له من تحقيق أفضل انطلاقة يبحث عنها الطاقم الفني، قصد تحرير اللاعبين من الضغط السلبي، خصوصا أن المنافس مغمور اسمه كينيا ولا يملك تقاليد كبيرة في المنافسة القارية، كون نجوم هارامبي ضمنوا مشاركتهم السادسة في التاريخ في نهائيات أمم إفريقيا بمصر، ولم يتمكنوا من تخطي عقبة الدور الأول في الخمس دورات التي شاركوا فيها، كما أن رفقاء القائد متوسط الميدان نادي توتنهام الانجليزي «فيكتور ماغامبي وانياما» عادوا إلى «الكان» بعدما غابوا عن 7 طبعات متتالية، ويطمحون إلى تحقيق مشاركة تاريخية، وهو ما يحتم على الخضر الحذر في هذا اللقاء الذي سيكون مفتاح التأهل إلى الدور الثاني.
ويبحث عناصر المنتخب الوطني، الرفع من معنوياتهم قبل الاختبار الحقيقي الذي سيجمعهم الخميس المقبل بأحد أقوى المرشحين للظفر بالتاج القاري المنتخب السنغالي الذي يعد من بين أقوى المنتخبات الإفريقية منذ سنتين، حيث أن الفوز على المنتخب الكيني سيجعلهم يظهرون بمستوى أفضل ويسيرون اللقاء الثاني بضغط أقل، خصوصا أنهم خلال المواجهة الثانية عن الدور الأول، سيتأقلمون أكثر مع المناخ السائد في مصر، هم الذين وصلوا سهرة الثلاثاء الماضي وحضروا في قطر في ظروف مناخية أشد قسوة من المتواجدة حاليا في العاصمة المصرية القاهرة.
ومن المنتظر أن يدخل مواجهة كينيا نفس التعداد الذي واجه المنتخب المالي في المباراة التحضيرية لنهائيات أمم إفريقيا، كما أنه وحسب الأصداء القادمة من القاهرة فإن «بلماضي» سيدخل المواجهة بالخطة التي طبقها في اللقاءين الوديين الأخيرين (4-2-3-1) التي يبدو أن اللاعبين تعودوا عليها، هذا ويترقب عشاق الساحرة المستديرة في الجزائر تجاوب لاعبي الدفاع مع هذه الخطة هو الذي كان الحلقة الأضعف في التربص الأخير بعدما تلقى 3 أهداف في لقاءين وهو ما يعتبر بالشيء الكثير في هذا المستوى.
من جهة أخرى، حضر الناخب الوطني لاعبيه جيدا من الناحية التقنية والتكتيكية خلال التربصين الماضين، كما شرع في التحضير البسيكولوجي منذ سهرة الثلاثاء بعدما وطأت أقدامه أرض الفراعنة، حيث أوضح لاعب نادي مرسيليا الأسبق خلال الندوة الصحفية التي سبقت المواجهة بأنه حضر لاعبيه جيدا وشدد على ضرورة عدم استصغار المنتخب الكيني الذي يعتبر منافسا مجهولا، كما أكد بأن الفريق الوطني سيحترم كل منافسيه بداية من المنتخب الكيني، موضحا بأن الذي يريد المنافسة على اللقب القاري يجب عليه الحذر من كل منافسيه الذين حضروا جيدا لنهائيات أمم إفريقيا التي انطلقت سهرة الجمعة مثله تماما.
للإشارة، سيخوض رفقاء «سفيان فغولي» لقاء اليوم بالبذلة البيضاء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019
العدد 18047

العدد 18047

السبت 14 سبتمبر 2019
العدد 18046

العدد 18046

الجمعة 13 سبتمبر 2019