عبد الصمد بونوة (لاعب شبيبة القبائل) لـ «الشعب»:

المنافسة ستكون أصعب في دور المجموعات

حاوره: عمار حميسي

أكّد عبد الصمد بونوة لاعب شبيبة القبائل في حوار لـ «الشعب»، أن التأهل الى دور المجموعات لرابطة أبطال افريقيا لم يكن بالامر السهل، خاصة أن المنافس أظهر امكانيات جيدة خلال مقابلتي الذهاب والاياب.
 لم يفوت بونوة الفرصة ليؤكد أن الهدف الاول حققه الفريق من خلال بلوغ دور المجموعات، والآن المأمورية ستكون أصعب لان النادي مطالب بجمع اكبر عدد من النقاط خلال الدور المقبل للتأهل.
وعبّر اللاعب السابق لاتحاد بلعباس عن فخره بالدفاع عن ألوان الشبيبة، مؤكدا انه حقق حلم طفولته من خلال الانتقال الى هذا الفريق العريق، متمنيا ان يساهم في إحراز «الكناري» للالقاب.

- الشعب: حقّقتم التأهل إلى دور المجموعات لرابطة الأبطال، كيف تقيّم مشوار الفريق؟
 عبد الصمد بونوة: المأمورية لم تكن سهلة سواء خلال هذا الدور أو الدور الماضي، فقد واجهنا فرقا قوية ولها اسمها على المستوى القاري، كما أنها تملك من الخبرة ما يسمح لها بالذهاب بعيدا في المنافسة القارية، إلا اننا كنا في الموعد وحققنا الانجاز المطلوب، وهو التأهل الى دور المجموعات، حيث كنا عند حسن ظن الأنصار رغم أن هناك العديد من المتابعين من تشاءم ببلوغ الفريق دور المجموعات، خاصة قبل مواجهة حوريا كوناكري حيث كانت المأمورية صعبة أمام فريق متمرّس في افريقيا، وحاول بشتى الطرق التأثير علينا من أجل تحقيق التأهل واستغلال انهيار معنوياتنا، لكن كل تلك الأساليب زادت من عزيمتنا على العمل والاجتهاد، وقدّمنا مباراة كبيرة رغم النقص العددي، حيث استطعنا الوقوف الند للند أمام المنافس، واستطعنا حسم المباراة من خلال ركلات الجزاء. وأعتقد أن كل أنصار الفريق فخورون بما قدّمناه، وحتى نحن كلاعبين نفتخر كثيرا بما نقدمه تحت ألوان الفريق، ونسعى جاهدين لتحقيق نتائج مميزة.

- كيف ترى بقية المشوار في المنافسة القاريّة؟
 ستزداد الأمور صعوبة خاصة أن الجميع يعلم أن المنافسة فيها الآن أفضل الفرق الافريقية، ومن الصعب التفكير في كيفية إتمام المأمورية إلا أنه يجب علينا انتظار ما ستسفر عنه القرعة التي ستجري في الايام المقبلة قبل الحديث عن الأمر رغم أن دور المجموعات كما يعلم الجميع سيكون الفريق فيها مطالبا بجمع أكبر عدد من النقاط من أجل التأهل، وعلينا استغلال فرصة الاستقبال على أرضنا وأمام جمهورنا من أجل تحقيق العلامة الكاملة، والبحث عن العودة بنتائج إيجابية من خارج الديار، حيث يتوجب علينا جمع 9 نقاط على أرضنا، والبحث عن نقطة أو اثنين من خارج الديار من أجل بلوغ مجموع من النقاط يسمح لنا بالتأهل الى الادوار المقبلة. وكما تعلمون جميعا المأمورية لن تكون سهلة في ظل قوة الاندية التي تتواجد في هذا الدور، حيث تأهلت كل الاندية الكبيرة وهو ما يجعل المستوى الفني يرتفع كثيرا مقارنة بالادوار السابقة، إلا إنه سنعمل خلال الفترة المقبلة مع الجهاز الفني من إجل الرفع من الجاهزية الفنية والتقنية، وإصلاح النقائص التي ظهرت في الفترة الماضية من أجل ظهور الفريق بصورة أفضل في دور المجموعات، وطموحنا كبير من أجل تشريف الكرة الجزائرية.

- هذا أوّل موسم لك مع الفريق، كيف كانت عملية الاندماج؟
 بالفعل هذا أول موسم لي مع الشبيبة سأكون صريحا معكم للقول إن الانتقال إلى فريق شبيبة القبائل كان حلما كبيرا بالنسبة لي، واستطعت تحقيقه رغم أنه وصلتني العديد من العروض، إلا إنني فضلت الانتقال الى الشبيبة من أجل تحقيق حلم الطفولة، وأنا جد سعيد بالتواجد في فريق كبير مثل شبيبة القبائل، لديه تاريخ كبير على المستوى المحلي والقاري، واندماجي لم يكن صعبا بحكم تواجد عدة لاعبين اعرفهم معرفة شخصية، حيث ساعدوني كثيرا على الاندامج في الفريق، كما أشكر كل الذين ساندوني في الفترة الماضية بعد أن قررت مغادرة اتحاد بلعباس، الذي منحني كل شيء لكن في فترة من الفترات اللاعب يجب أن يتخذ بعض القرارات الصعبة، لكن من أجل التطور واللعب في مستوى أفضل كان يجب عليّ الاختيار، واخترت الشبيبة عن قناعة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019