مسيرة اتحاد العاصمة، شبيبة القبائل ونادي بارادو في المنافسة القارية

مواجهات حاسمة لممثّلينا في الجولة الثّالثة

حامد حمور

عرفت خرجات ممثّلينا في المنافسات القارية صعوبة كبيرة حيث لم يتمكن كل من شبيبة القبائل واتحاد العاصمة في رابطة الأبطال ونادي بارادو في كأس الكاف تحقيق الفوز خلال الجولة الثانية من دور المجموعات، لتبقى الأمور مفتوحة بالنسبة لحظوظهم في بقية المنافسة.
أفضل نتيجة سجلها فريق اتحاد العاصمة الذي عاد بتعادل ثمين من لواندا أمام بيترو أتلتيكو الأنغولي، والذي يعد بمثابة إلى تدارك الموقف بالنسبة لأشبال دزيري بلال، الذين كانوا قد تعادلوا في الجولة الأولى بملعب مصطفى تشاكر أمام الوداد البيضاوي.
النقطة التي حقّقها زملاء مفتاح سيكون لها وزن معنوي كبير خلال المباراة القادمة التي تجمعه أمام نادي سانداونس الجنوب افريقي يوم 28 ديسمبر الجاري.
وبما أنّ اتحاد العاصمة يملك خبرة قارية، فإنّه سيلعب بكل قوة من أجل افتكاك احدى المرتبتين المؤهلتين الى الدور القادم، خاصة وأنّ دزيري عرف كيف يعيد للفريق قوته في الوقت المناسب.
في حين أنّ شبيبة القبائل ضيّعت الفرصة للعودة على الأقل بنتيجة التعادل من تونس أمامك الترجي من خلال تضييع العديد من الفرص من طرف بانوح، قبل أن يحتسب الحكم ضربة جزاء قاسية للمنافس الذي وقع هدف الفوز.
وحسب العديد من المتتبّعين، فإنّ خطة المدرب فيلود لم تكن
«جريئة»، وسمحت للمنافس السيطرة على الكرة لوقت طويل وتحمل الدفاع عبء المباراة.
وكانت الشبيبة قد انطلقت بشكل جيد في دور المجموعات بفوزها على نادي فيتا كلوب الكونغولي، الأمر الذي يبقى حظوظها كاملة لمحاولة خطف تأشيرة التأهل، خاصة في حالة النجاح في العودة بنتيجة مرضية من المغرب أمام الرجاء البيضاوي في المباراة المقررة يوم 27 ديسمبر الجاري.
أما في كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، فإنّ التفاؤل كان سيّد الموقف لدى ممثّلنا نادي بارادو، الذي كان قد عاد بتعادل أمام من كوت ديفوار أمام نادي سان بيدرو في الجولة الأولى..لكن الأمور لم تسر بالشكل الذي أراده أشبال المدرب شالو، الذين سقطوا في ملعب مصطفى تشاكر أمام نادي حسنية أغادير.
هذا الانهزام سيعقّد من مأمورية زملاء زرقان في بقية المنافسة، وعليهم تدارك الموقف خلال الجولة القادمة حيث سيستقبلون نادي انييمبا النيجيري، وفي حالة تحقيق الفوز سوف يعود نادي الكاديمية في المنافسة.
وبالتالي، فإنّ الجولة الثالثة ستكون «مصيرية» بالنسبة لممثلينا في المنافسات القارية، حيث أنّ دور المجموعات يتطلّب تفادي تضييع النقاط داخل الديار بصفة خاصة، وحاليا يملك كل من اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل ونادي بارادو فكرة واضحة عن المنافسين، ممّا يسمح للمدرّبين تحضير الخطّة المناسبة للوصول إلى الهدف.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020
العدد18180

العدد18180

الثلاثاء 18 فيفري 2020
العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020