لمين بوغرارة

التفكــير في تدعيـم التشكيــلـة عمـل احـترافي

حاوره : فؤاد بن طالب

أكد التقني لمين بوغرارة في حوار لـ «الشعب» بأن بلادنا تعيش ظروفا صعبة، ولكننا مطالبون بمواصلة المسيرة ونستعد بأكثر واقعية وانضباط لما هو قادم وأضاف بأن الأندية التي باشرت في تحضير موسمها الكروي من خلال الانطلاق في الاتصال باللاعبين لانتدابهم فهي الأندية التي لها إمكانيات لجلب بعض اللاعبين أو تسريح البعض الآخر، فهذا نعتبره عملا احترافيا ومهما لهذا النادي أو ذاك وعليه فالحياة لابد أن تستمر سواء في المجال الرياضي أو مجالات أخرى وهذا هو المطلوب في الوقت الراهن

- الشعب: رغم توقف البطولة ولمدة شهرين غير أنه في الوقت الراهن هناك أندية بدأت في ضبط إيقاعاتها استعدادا لانتداب بعض اللاعبين. ما رأيك في ذلك ؟
 بوغرارة: نمر بمرحلة صعبة بسبب وباء كورونا الذي انتشر في كل العالم .. لكن الحياة لابد أن تستمر وفي جميع المجالات، وعليه فإن الأندية التي بدأت تبحث عن تجديد تعدادها، أو تسريح البعض منهم، فهذا يعود إلى الإمكانيات المتاحة، ويعتبر تفكيرها في تدعيم التشكيلة عملا احترافيا وهذا هو المشروع المطلوب لكل نادي.
-  معنى هذا أن التحضيرات للموسم الكروي القادم دخلت العد التنازلي؟
 نستطيع أن نقول هذا، ولكن ما بقي من مباريات الموسم الحالي إذا عدنا إلى الاستئناف فستكون مكملة للرزنامة من جهة ومن جهة ثانية اعتبرها شخصيا مقابلات تحضيرية للموسم القادم.
- ألا تعتبر المقابلات المتبقية هي مباريات تنافسية من أجل اصطياد مراتب مهمة لبعض الأندية وهي تحضير مسبق ؟
 أشاطركم الرأي لأن الفارق في النقاط للمتصدر وبقية كوكبة المقدمة يسمح لأي فريق بأن يعتلي المقدمة، فمثلا فريق عين مليلة يحتل المرتبة 7 بـ 32 نقطة وسيستقبل شباب بلوزداد وبإمكانه تقليص الفارق والوصول إلى مرتبة مهمة مع كبار الأندية، ولذلك فالفرق التي بادرت في البحث عن الطيور النادرة قبل رفع الحجر الصحي تنظر إلى مستقبل الفريق، وأعتقد عندما تنطلق البطولة في موسمها الجديد أغلب الفرق لا تقوم بتغييرات كبيرة نظرا للظروف الصعبة التي تمر بها ماديا.
- هل فكرتم مع الإدارة لاستقدام بعض اللاعبين أو تسريح البعض الآخر ؟
 إلى اليوم لازلنا نحتفظ بجميع العناصر التي لعبت الموسم الماضي لأن الفريق يمر بمرحلة صعبة ماديا وله مخلفات كثيرة للاعبين ولا يمكن الحديث عن قضية الانتدابات أو التسريح حاليا خاصة أن قضية المدرب السابق ياناكوفيتش طفت على السطح بمبلغ مليارين و200 مليون ما جعل الأمور أكثر صعوبة وعليه كهيئة تقنية لم نتصل بأي لاعب لأن الأمور المادية حاليا لا تسمح بذلك.
- نفهم من هذا أن الانطلاقة لفريقك ستكون صعبة ؟
 حقيقة ستكون صعبة لكن أملنا كبير بأن يدمج الفريق في إحدى الشركات مثل بقية الفرق وهذا مطلب شرعي.
- ما رأيكم في طلب الفاف من الرابطات تقديم مقترحات لإنهاء الموسم الحالي ؟
 الفاف تسعى لبلورة نقاش جديد حول كيفية إنهاء الموسم الحالي ونحن نثمن هذا الطلب ونعتبره مشروعا ونظرة مستقبلية لكيفية التسيير من خلال إشراك جميع الفاعلين والخروج بقرار نهائي يرضي الجميع خاصة على ضوء ما ستسفره الأيام المقبلة والقرارات التي ستتخذها السلطات العليا بعد رفع الحجر الصحي.
*- كيف ترون لقاء الأسبوع الماضي بين وزارة الشباب والرياضة والفاف ومندوبي وزارة الصحة ؟
 حسب ما تتبعته عبر صفحات جريدتكم فإن اللقاء كان مهما ونحن لا نشك في القرارات التي ستتخذ لأنها تراعي مصلحة الجميع وكل شيء مرتبط بالتراخيص من طرف السلطات العليا عند رفع الحجر الصحي.
- كم يدوم تحضير اللاعب إن تمت عملية الاستئناف ؟
 حاليا اللاعبون يتمرنون بمفردهم حفاظا على اللياقة البدنية  وهذا مهم قبل مواصلة التدريبات الجماعية بعد انتهاء الوباء بحول الله وأظن أن فترة 5 إلى 7 أسابيع كافية للعودة إلى المستوى المطلوب قبل استئناف المنافسة خاصة من الناحية البسيكولوجية وهذا ما يؤكده أهل الاختصاص.
- هل من مقترحات في ظل الحجر المنزلي ؟
 كل شيء متوقف على حسب سلوك اللاعب في هذه الفترة بالذات وما عليهم إلا الالتزام بالنصائح المقدمة لكل لاعب منها الإكثار من شرب الماء والأكل المناسب  لصحتهم كرياضيين مع الابتعاد عن التوتر النفسي لأن المباريات المتبقية من عمر البطولة ستكون صعبة لجميع الفرق ولا تعتمد على ما قام به اللاعبون من تدريبات فردية كما قلنا سابقا.
- بماذا يود لمين إنهاء هذا الحوار ؟
 أشكر جريدة الشعب على مرافقتها للفرق الرياضية في ظل جائحة كوفيد 19 وأتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء وأطلب من الشعب الجزائري أن يحترم الحجر المنزلي لأنه هو السبيل الوحيد للخلاص من هذه الأزمة والعودة بحول الله إلى الحياة العادية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020