كأس رابطة أبطال إفريقيا

النسر الأسود يغازل اللقب القاري

سطيف : نور الدين بوطغان

تتواصل مغامرة نادي وفاق سطيف بطل الجزائر في الموسم الماضي، في كأس رابطة أبطال افريقيا، وهي اكبر منافسة قارية للأندية البطلة، والتي تقربهم للعالمية من خلال بطولة العالم للأندية.
وتسعى إدارة النادي بقيادة الرئيس حسان حمار، والطاقم الفني الى تسجيل أحسن النتائج، حتى وان كان الفوز بالكأس الإفريقية هذه لم يسطر كهدف رئيسي للفريق في الموسم الجاري، والذي وجد فيه أشبال المدرب الفرنسي فيلود انفسهم أمام إمكانية الفوز باللقب السادس للبطولة، والكأس التاسعة للجمهورية، لتحقيق الثنائية الثالثة، بعدما تمكن الموسم الماضي من تحقيقها عن جدارة.
وقد انطلقت المغامرة الإفريقية الحالية، بعد إعفاء رفاق دلهوم من الدور التمهيدي الأول، باعتباره بطل الجزائر متصدر الترتيب عند نهاية الدوري، لينخرط مباشرة في الدور السادس عشر لهذه الدورة.
وتنقل في لقاء في الذهاب للدور المذكور لمواجهة ممثل الكرة البوركينابية اسفلا انينقا بالعاصمة واغادوغو، اين انهزم بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، في ظروف طبيعية صعبة بسبب الحرارة المرتفعة التي بلغت الأربعين درجة، وقد افتتح به اللاعب محمد الامين عودية باب التسجيل في اللقاء، وهذا في الشوط الأول ليتمكن بعدها الفريق البوركينابي من توقيع إصابتين في الشوط الثاني، أما في لقاء العودة، الذي جرى يوم الجمعة الماضي بملعب 8 ماي 45 بسطيف، فقد شهد مهرجانا حقيقيا من الأهداف، وانتهى اللقاء بفوز الوفاق بـ4 اهداف مقابل هدفين، سجلهما الفريق الضيف في الدقائق الأخيرة  بفارق زمني جد قصير، وكاد ان يحرم رفاق الحارس خذايرية من التأهل للدور ثمن النهائي، اذ لو سجل هدفا ثالثا لتحقق ذلك، بسبب التهاون الكبير للاعبين المكلفين بالدفاع.
أما في الدور الثمن النهائي، وبعد أن راجت أخبار سابقة عن تأهل فريق كانوبيلارس ممثل الكرة في نيجيريا، ليقابل الوفاق السطايفي في هذا الدور، اتضح أن الآمر في الحقيقة يتعلق بنادي اسي ليوبار الكونغولي، الذي فاز في مرحلة الغياب بـ3 أهداف مقابل 0 أمام الفريق النيجيري المذكور، والذي سبق له بدوره الفوز في مرحلة الذهاب للدور الـ16 بـ4 أهداف مقابل هدف واحد، أمام منافس الوفاق في هذا الدور الجديد، والذي تجري مقابلة الذهاب فيه بالعاصمة الكونغولية برازافيل بين 19 الى 21 من الشهر الجاري، أي مباشرة بعد لقاء شباب بلوزداد  بالعاصمة في إطار الجولة 25 من البطولة الاحترافية الأولى، في حين يكون لقاء العودة بعد أسبوعين بملعب 8 ماي 45 بسطيف، أي في الأيام الأولى لشهر ماي المقبل، بما يعني بعد انتهاء كأس الجزائر، التي يعمل الوفاق على الحصول عليها، إذا تجاوز أولا لقاء مولودية الجزائر بسلام في نصف النهائي، وطبعا الفوز  في المقابلة النهائية، وإذا تحقق ذلك، فستكون معنويات لاعبي النسر الأسود في القمة، مما يشجعهم على الذهاب بعيدا في هذه المغامرة الأفريقية المرغوبة من انصار الفريق، خاصة وانهم يخطون كذلك خطوات ثابتة وأكيدة للفوز بلقب بطولة دوري المحترفين السادس في حياة النادي.
وللتذكير، فإن الوفاق سبق له الفوز بهذه الكأس في شتاء عام 1989، أيام المدرب الراحل مختار لعريبي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018