بالمعهد الوطني المتخصّص بتيسمسيلت

إدراج تجارة البيع بالتّجزئة والميكاترونيك

تيارت:ع ــ عمارة

يقترح المعهد الوطني المتخصّص في التّكوين المهني بتيسمسيلت 8 تخصّصات إثنان منها يدرجان لأول مرة من طرف مدير هذه المؤسسة السيد بن مهل محمد، الذي كشف لنا أنّه تمّ لأول مرة اقتراح تخصّصي تجارة البيع بالتجزئة وميكاترونيك السيارات، وإدراجهما في مدوّنة الشعب طبعة 2018 استجابة لاحتياجات سوق الشغل لاسيما وأن الولاية تشهد عدة استثمارات يضاف إلى 5 شعب مهنية تم المصادقة عليها من طرف مجلس الشراكة الولائي.

يعرض المعهد الوطني المتخصّص في التكوين المهني الشهيد تاج الدين حامد عبد الوهاب بتيسمسيلت أمام الشباب الراغب في التكوين للتتويج بشهادة تقني سامي والحاصل على مستوى الثالثة ثانوي (2) تخصّصين في نمط التكوين الحضوري، يتمثلان في طرق وتنظيم ورشة البناء، وزراعة الخضروات كفرع منتدب بمركز التكوين المهني والتمهين لمدينة لرجام.
وتمّ اقتراح تخصّصي تجارة البيع بالتجزئة وأمين المديرية في نمط التكوين عن طريق التمهين، حيث يتلقّى الممتهن تكوينا تناوبيا بين المعهد والمستخدم يمكّنه من ملامسة المهنة وإجراء الأعمال التطبيقية منذ البداية بنسبة 80 بالمائة وتكوينا تكنولوجيا تكميليا في حدود 16 ساعة أسبوعيا، هذا ويسمح للمتكوّن في النمطين السابقين التتويج بشهادة تقني سامي في التخصص بعد 30 شهرا من التكوينين النظري والتطبيقي.
وأضاف مدير المعهد أنّه تمّ خلال نفس الدورة اقتراح 4 تخصصات ضمن جهاز التكوين عن طريق المعابر بهدف منح الفرصة للمتحصّلين على شهادة تقني لمواصلة تكوينهم لنيل شهادة تقني سامي في تخصّصاتهم، وأوضح أنّه تمّ الاعتماد في ذلك على نظام الفروع المنتدبة بهدف تقريب التخصصات من المتكوّنين ومحل إقاماتهم عبر الولاية، حيث تمّ اقتراح تخصّص ميكاترونيك السيارات الجديد بمركز التكوين المهني والتمهين بثنية الحد، المعلوماتية والشبكات بمركز التكوين المهني والتمهين الحاج بن علة في تيسمسيلت، تخصّص قاعدة المعطيات بمركز التكوين المهني والتمهين لمدينة عماري، وتصميم الأزياء بمركز التكوين المهني والتمهين حمدي الطاهر بعاصمة الولاية.
ويشترط على الراغب في الالتحاق بالتكوين في جهاز المعابر أن يكون متحصّلا على شهادة تقني في تخصّص مهني له علاقة بالتّخصّصات المقترحة، بالإضافة إلى إثبات مستوى الثالثة ثانوي كاملة أو إثبات خبرة مهنية لسنتين بعد الحصول على شهادة تقني بالنسبة للمترشّحين الذين يثبتون مستوى دراسي السنة الثانية ثانوي أو إثبات خبرة مهنية لمدة ستة سنوات على الأقل بعد الحصول على شهادة تقني بالنسبة للمترشحين الذين يثبتون مستوى دراسيا أقل من السنة الثانية ثانوي،وهو الشرط المستحدث مؤخرا من طرف الوزارة الوصية لتسهيل الالتحاق بهذا الجهاز.  وقد سبقت عملية التسجيل حملة إعلامية وتحسيسية مكثفة من طرف إدارة المعهد الوحيد بالولاية للتعريف بالتّخصّصات المقترحة، والإمكانيات المتاحة لتحقيق تكوين نوعي وجيد، شملت تفعيل المكاتب المشتركة مع قطاع التربية من خلال تنظيم أبواب مفتوحة على تلاميذ ثانويات الولاية، وزيارة مختلف الورشات والمخابر للتعرف عن قرب على مختلف الشعب والتخصصات المقترحة، وكذا الاحتكاك بالمتربّصين المزاولين للتكوين في مختلف الفروع، كما تمّ برمجة قافلة إعلامية تبرز إنجازات المتربّصين في مختلف التخصصات بمشاركة المتربصين أنفسهم، وقامت بزيارة مختلف المدن الكبرى بالولاية على غرار ثنية الحد، لرجام، خميستي، العيون، برج بونعامة، الازهرية، بوقائد وعاصمة الولاية، بالإضافة إلى توزيع الدعائم الاشهارية من المطويات وإلصاق الإعلانات في الساحات العامة ومختلف الإدارات ودور الشباب، واستغلال منصات التواصل الاجتماعي والأنترنت، وكذا تنشيط حصص عبر الاذاعة الجهوية.
 للاشارة، يضمن المعهد تكوينا نظريا وتطبيقيا لأكثر من 600 متكوّنا في 30 تخصّصا في مختلف الأنماط.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019
العدد 17973

العدد 17973

السبت 15 جوان 2019
العدد 17972

العدد 17972

الجمعة 14 جوان 2019
العدد 17971

العدد 17971

الأربعاء 12 جوان 2019