بالتّوازي مع تحيين المخطّطات بتيبازة

تعليمات مشدّدة لمنع التّسلّل وتدابير خاصّة لاستقبال الزوار

تيبازة: علي ملزي

كشف مدير الخدمات الجامعية بتيبازة، محمد الصاح جدي، عن مباشرة جملة من الاجراءات العملية المتعلقة بتأمين الاقامات الجامعية بكل من عاصمة الولاية والقليعة تجسيدا للتعليمات المسداة من طرف وزير القطاع على هامش لقائه الأخير بمديري الخدمات الجامعية.

في ذات السياق، قال محمد الصالح جدي بأنّ المحور الرئيسي في العملية يكمن في تحيين مخطط التأمين مع إشراك الهيئات الأخرى ذات الصلة وإبلاغ الوزارة الوصية بكل التفاصيل المتعلقة به، مشيرا الى كون مخططات التأمين كانت موجودة على أرض الواقع وكان معمولا بها من ذي قبل، إلا أنّ اللقاء الأخير مع وزير القطاع تمخّضت عنه إعادة النظر في ذات المخططات وفقا للمعطيات الجديدة، مشيرا الى كون اقامتي محمد قرقور بتيبازة وصلاح يمينة بالقليعة مزودتين منذ فترة بكاميرات المراقبة التي تسهّل من عمليات التأمين، فيما يرتقب بأن تستفيد اقماتين أخريين بالقليعة قريبا من نفس الخدمات عقب اتمام الاجراءات مع الجهات المعنية.
وفيما يتعلق باستقبال الزوار بالاقامات الجامعية، أكّد مدير الخدمات بالولاية على اتخاذ جملة من الاجراءات العملية المنظمة لهذه العملية والمتمثّلة على وجه الخصوص بمراقبة سيارات الغرباء عند الدخول وعند الخروج من الاقامة، إضافة الى إجبارية مرافقة الزائر من طرف المستقبل نفسه بالتوازي مع تدوين أسباب وتفاصيل الزيارة في سجل خاص يحتفظ به لدى مكتب الاستقبال الذي تمّ تعزيزه بأعوان اضافيين، وما يلفت الانتباه في هذه الحركية الجدية تنظيم دوريات راجلة لأعوان المراقبة بصفة دورية بمحيط وأجنحة الاقامة بالتنسيق ورؤساء الأجنحة، وكذا إدارة الاقامة لضمان أجواء إقامة مريحة للطلبة، كما أعطيت تعليمات صارمة أخرى لها علاقة بتحسين الوجبات الغذائية المقدمة على مستوى مطاعم الاقامات كما ونوعا لتلبية حاجيات الطلبة فيما يتعلق بهذا الجانب وتجنب ظاهرة تنقل الطلبة الى خارج الاقامة لاقتناء مأكولات مكملة، بالتوازي مع الحرص على تنظيف محيط الاقامات والفضاءات الحيوية كدورات المياه والمطابخ و المطاعم تجنبا لأيّ سوء محتمل قد ينجرّ عن تراكم الأوساخ كانتشار الحشرات اللاسعة والروائح الكريهة وبروز بؤر الأوبئة، وهي كلها عوامل قد تتسبب في تعفين أجواء الاقامة للطلبة.
ولأنّ القطب الجامعي بالقليعة و الذي تتواجد به ثلاث إقامات جامعية من 1500 سرير لكل منها يخضع لاقليم اختصاص الدرك الوطني، فقد أعدّت مصالح الدرك الوطني ضمن برامجها الروتينية تنظيم دوريات متحركة وراجلة بمحيط الاقامات هناك، ولاسيما خلال الفترة الليلية لضمان الاقامة المريحة، الأمر الذي استحسنه الطلبة معتبرين إياه عاملا هاما بوسعه توفير قدر كبير من راحة البال التي تساهم بدورها في زيادة وتيرة التحصيل العلمي والتكنولوجي.
تجدر الاشارة الى أنّ مديرية الخدمات الجامعية بتيبازة تسيّر حاليا 4 إقامات جامعية بكل من تيبازة والقليعة وهي تحوي على اقامة محمد قرقور بتيبازة بسعة 2000 سرير بالتساوي ما بين الذكور والاناث و3 إقامات أخرى بالقليعة بسعة 1500 سرير لكل منها اثنتان منها خاصة بالاناث، فيما تقطن بالاقامة الثالثة فئة الذكور في انتظار فتح اقامة أخرى بتيبازة بداية الموسم الجامعي المقبل وهي تسع لـ 2000 سرير، بحيث ستلجأ المديرية الى الفصل ما بين الذكور والاناث بإقامتين مختلفتين، إضافة إلى إقامة أخرى بالقليعة تسع لـ 1500 سرير.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019