لابديل عن الانتقال إلى المواطن بولاية الجزائر

الخيـار الوحيــد لمعرفــة الوضعيـة المعيشــيـــة للعائـلات

العاصمة : سارة بوسنة

أكد والي العاصمة يوسف شرفة، أن الخرجات الميدانية هي أفضل حل لرصد مشاكل المواطنين المتعلقة بالتنمية المحلية كما تعتبر أحسن طريقة لإيجاد الحلول في وقتها.
والي العاصمة قال إن الزيارت الميدانية للمسؤؤلين المحليين تمكنهم من التقرب من المواطنين والاستماع لانشغالاتهم سيما ماتعلق بالتنمية المحلية، مؤكدا ضرورة أنهم كمسئولين ملزمون بالإنصات لكافة الانشغالات الخاصة بالساكنة، والانتقال من التسيير التقليدي إلى الحديث القائم على تفعيل العمل الميداني، والإستثمار في الأفكار والدراسات التي تقدّم حلولا حقيقية للمشاكل التي تواجه الحياة اليومية للمواطن.
كما أكد أن الإعلام يلعب دورا مهما في نقل المشاكل المتعلقة بالتنمية المحلية، مؤكدا استعداده التام لمساعدة الصحافيين على أداء مهامهم في مرافقة المسؤولين ومختلف السلطات في تجسيد البرامج التنموية من جهة، ونقل التكفل بالمواطنين من جهة ثانية» وتابع أن «تنمية ولاية الجزائر مسؤولية جماعية، تقتضي تكاتف الجهود من أجل النهوض بها، وأضاف أن الصحافة تعد عنصرا أساسيا في عملية البناء التنموي ونقل مشاكل المواطن إلى المسؤولين .

10 آلاف متابع لموقع ولاية الجزائر

يعتبر الموقع الإلكتروني الخاص بولاية الجزائر بمثابة واجهة الولاية في عالم الأنترنت، وهمزة وصل بين المسؤولين بالولاية والمواطنين.
الموقع الخاص بولاية الجزائر هوخدمة رقمية تهدف إلى إبراز ولاية الجزائر إلكترونيا عبر شبكة المعلومات (الأنترنت) أنشئ يوم 05 جويلية 2014  كموقع تحسيسي وتفاعلي وخدماتي بالدرجة الأولى، يحتوي على بيانات خدماتية وسياحية وجغرافية وأرشيف مصور ونظام مراسلات فيما بين الجهات المختلفة في الولاية، تسعى من خلاله مصالح ولاية الجزائر إلى تفعيل الحكومة الإلكترونية وتهيئة المجتمع بشكل مناسب لاستخدام التكنولوجيا في أغلب أنشطته ومعاملاته المختلفة اختصارا للجهد والوقت والتميز في إنجاز جميع الأعمال، وأيضا يسعى إلى توفير قاعدة بيانات متكاملة عن الولاية في جميع مجالات الحياة المختلفة فيها وهو تحت إشراف مكتب رئيس ديوان ولاية الجزائر.
الموقع أصبح في فترة وجيزة مرجعا معلوماتيا يكرس من خلاله مبدأ تقريب المسافة بين الإدارة والمواطن، ومكن جميع شرائح المجتمع من مواطنين وصحفيين ومؤسسات وكل من له علاقة بولاية الجزائر من الاطلاع على مختلف الأحداث والنشاطات والتطورات الحاصلة في شتى القطاعات على مستوى الولاية، للكشف عن المجهودات المبذولة والإمكانيات المسخرة للاستجابة لانشغالات المواطن وتحقيق مطالبه من خلال ماتم وما سوف يتم إنجازه من مشاريع تنموية في مختلف المجالات.
الصفحة الإلكترونية باتت في فترة وجيزة همزة الوصل التي تمكن من التواصل المنتظم بين مع المواطنين للاطلاع على قدرات الولاية ومنجزاتها من جهة ومن جهة أخرى مكنتهم من طرح انشغالاتهم ذات الصلة بالخدمة العمومية، حيث تم إدراج البريد الإلكتروني لكي يتمكن المواطن من التواصل مع المصالح الولائية وطرح انشغالاته التي يرى بأنها ضرورية، حيث سمحت هذه التقنية بتسوية العديد من القضايا المطروحة من قبل المواطنين على الولاية، والدليل على مدى التفاعل مع الموقع هو عدد المتابعين الذي وصل إلى حدود 10 آلاف متابع.
الموقع يضم كل المعلومات الخاصة بنشاطات ولاية الجزائر سواء المتعلقة بالمقاطعات الإدارية والبلديات والمعلومات المتعلقة بالتعاون الدولي واتفاقيات الصداقة بين الجماعات الحلية وولاية الجزائر،وكذا المعلومات المتعلقة بالحالة المدنية، من خلال فضاء يضم كل الخدمات المرتبطة بالحالة المدنية والإجرءات المتعلقة بها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020