الأفلان، الأرندي، الحركة الشّعبية الجزائرية والقائمة الحرّة «الوئام» بعين الدفلى

ملفّات المياه، الإستثمار والفلاحة في صدارة الاهتمام

عين الدفلى: و ــ ي ــ أعرايبي

لم يركّز المترشّحون وخاصة متصدري القوائم الإنتخابية في عين الدفلى مع نهاية الأسبوع الأول وبداية الأسبوع الثاني من الحملة على الخطاب التنموي بشكل واضح وصريح بقدر ما ارتكزت دعوتهم على الخطاب التعبوي والحسيسي بأهمية الموعد ورهاناته قصد المشاركة بقوة في الإستحقاقات، لكن البعض من القوائم آثرت على نفسها الجمع بين الخطابين بالنظر إلى انتشارها الواسع بين السكان.

عكس الإحتكاك المباشر عن طريق الخرجات الجوارية أو التجمعات التي يعقدها متصدرو القوائم الإنتخابية وشراكائهم في العملية عن اتخاذ خطابات مزجت بين ما ينتظرها المواطن من إلتفاتة تنموية، وشرح أهمية الإقبال على التصويت دون النظر إلى طبيعة القائمة وفرسانها من الوجوه القديمة والجديدة في مثل هذه الإستحقاقات التشريعية التي بدا صداها مع بداية الإسبوع الثاني من الحملة يتحرك نحو الإثارة المحتشمة والترويج لمشاريع البرامج المحلية لكل منطقة على حدى حسب ماجمعناه من تصريحات المترشحين بأربعة قوائم واحدة حرة. وعن موقع التنمية في برنامج الأفلان، أكد متصدر القائمة محمد ناجم أن الخطوط العريضة لتشكيلته السياسية واضحة المعالم من خلال رؤية الحزب للمجال التنموي الذي شرع في تطبيقه منذ انتخابات 99 الرئاسية التي وضعت خريطة طريق لتنفيذ وتجسيد البرامج التنموية الوطنية والمحلية وفق معطيات وإحتياجات كل ولاية، كما هو الحال بولايتنا يقول محمد ناجم المؤيد بشريحة واسعة من سكان الولاية بالنظر إلى منصبه السابق المتمثل في رئاسة المجلس الشعبي الولائي لعهدتين متتاليتين. ومن هذا الباب أكّد لنا أنّ مجال التنمية المحلية  يبقى إحدى انشغالاته الهامة والحساسة من خلال تنفيذه وتحقيقه للمشاريع التنموية لما كان على رأس المجلس الولائي بمعية السلطات  والمنتخبين المحليين ضمن البرنامج الولائي للتنمية المحلية يشير محدثنا، الذي اعتبر الأولويات الكبرى  للمداشر قد تم تجسيدها من ربط بشبكة الماء الشروب من خلال تشغيل عدة محطات لمعالجة مياه السدود بكل من سد المستقبل وسدي أمحمد بن طيبة وأولاد ملوك وتيكزال مؤخرا، حيث سجلنا نسبة ربط كبيرة جدا ولم يبق إلا الشيء القليل جدا حسب ذات المتحدث، كما تم الربط بشبكة الطرقات ونتطلع لشق مسالك أخرى بالأراضي الفلاحية والغابات قصد توسيع مجال الإستثمار ناهيك عن انجاز المشاريع السكنية والمبرمجة، وهو ما قدمناه للسكان خلال اتصالنا معهم.  ومن جهة أخرى، أكّد لنا ذات المتحدث أن الفريق الموجود معه في القائمة إطارات متخصصة وتمتلك معطيات عن التنمية المحلية التي نرفعها لكسب الرهانات، وتحقيق المطالب ضمن إطار الأولويات التي سنتفضل بها إن كتب الله لقائمتنا تحقيق أهدافها رفقة من يقاسمنا من المترشحين في التشكيلات الأخرى، يقول ناجم محمد متصدر قائمة الأفلان. من جانب آخر، لم يغفل مترشحو الأرندي عن طريق متصدر قائمة سي أحمد كما يفضل مناضلوه تسميته، هذه المنطقة التي اعتبرها مصطفى ناصي من أولوياته كونه يجمع إنشغالات المنطقة والتي طالما نادى بها سكان الولاية الذين يتطلعون إلى تدعيم ما تحقق وإبراز إمكانيات جديدة يراها متصدر القائمة واجبة في الظرف الراهن والسنوات المقبلة، يقول ممثل الأرندي الذي أكد لنا أنه على دراية لإحتياجات السكان بـ 36 بلدية بإقليم الولاية، حيث يرفع محدثنا قاطرة التنمية عن طريق انعاش مجال الإستثمار الذي يوفر اليد العاملية ويفعل الحركة الإجتماعية والتجارية، وهي من بين الأولويات التنموية في برنامجنا الإنتخابي مع الأخذ بعين الإعتبار الرهانات الفلاحية والصناعية واستغلال كل الإمكانيات التي تتوفر عليها المنطقة، ولوضع وثيقة الثقة على المحك. وأشار متصدر القائمة مصطفى ناصي أن عملنا الجواري مع كل الشرائح الإجتماعية بالولاية أعطانا حوصلة وخطوط عريضة للإنشغالات التنموية التي وقفنا عليها من خلال خرجاتنا المكثفة الميدانية منحتنا الفرصة لوضع خارطة طريق للإنشغالات التنموية التي نعمل على نقلها والدفاع عنها إذا قدر لنا الله الفوز ونيل ثقة السكان الذي كسبنا تجاوبا معهم من هذه اللقاءات رفقة من معي في القائمة، يقول مصطفى ناصي متصدر القائمة التجمع الوطني الديمقراطي. أما فيما يتعلق بممثل القائمة الحرة «الوئام» التي يتصدرها البرلماني السابق فلفول ورئيس بلدية عين البنيان بن تسدة نور الدين، فقد آلت على نفسها في التعاطي مباشرة مع المواطنين بفعل التجربة التي إكتسبناها من خلال تسيير دواليب التنمية المحلية بالبلدية، وهي قواسم مشتركة في كل بلديات الولاية. ومن جانب آخر ركزنا في إتصالنا المباشر مع المداشر والقرى التي نتحسس نقائصها المتعلقة بالسكن الريفي وتنظيم القطاع الفلاحي ودعمه من خلال آليات نقرحها إن وفقنا الله في الوصول إلى قبة البرلمان، هذه ليست وعود بل خارطة طريق تبتغيها قائمة الوئام التي يتصدرها صاحب تجربة برلمانية وشباب وشابات متعطّشات للعمل وتحقيق الإنجازات التنموية التي وضعنا لها برنامج يتمحور حول الإنشغالات الحقيقية والضرورية يقول الرئيس السابق بلدية عين البنيان، والذي يدرك حجم الإحتياجات بالبلديات الريفية والمناطق الجبلية التي أصبحت مؤهلة لإنجاز المشاريع الإستثماريات تدعم ما تحقق بالمدن الكبرى التي خصصنا لها حيزا كبيرا من مخططنا التنموي الذي نسعى إلى تجسيده وفق الأولويات، وهذا نقل انشغالات المحرومين وطالبي الشغل من الشباب والفلاحين، الذين أصبحوا معروفين على المستوى الوطني وحتى الدولي من خلال عمليات التصدير، لكن يبقى الشغل الشاغل التنموي هو تشجيع الإستثمار في القطاع الصناعة التحويلية، مع منح تنظيم تنموي للمدن الكبرى والإخذ بيد الحرفيين الذين هم العملة الإقتصادية والسياحية، وهو نفس التوجه الذي يحمله متصدر قائمة حزب عمارة بن يونس الحاج جعلالي رئيس الغرفة الفلاحية الذي يتلمس من ذوي مهنته متاعبهم التنموية والسعي لحل لبعض المعضلات التي تواجههم يقول الحاج جعلالي، الذي يمتلك حزمة من الإنشغالات التنموية التي تضمنها برنامج عمارة بن يونس، وهذا من خلال اللقاءات الميدانية بالقرى الفلاحية والمداشر التي تتطلع لتغيير وجهها بعد سلسلة من المشاريع التي تم تجسيدها في السنوات الأخيرة لكن هذه الحزمة تبدو لمتصدر القائمة قابلة التحقيق إذا ما حظي بثقة الناخبين الذي كان تحسيسه مباشر مع الفلاحين والشرائع السكان وفئة الطلاب، يقول ذات المتصدّر للقائمة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020
العدد18155

العدد18155

الإثنين 20 جانفي 2020
العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020
العدد18153

العدد18153

السبت 18 جانفي 2020