رسخت في الذّاكرة الجماعية

«الطيارة الصفرا» أغنية اختزلت تضحيات المرأة

 تختزل كلماتها البسيطة حزن امرأة على أخيها الذي استشهد بعد قصف طائرات الاستعمار الفرنسي، لحّنها يتغلغل إلى الروح ليروي لها حزن امراة نعت أخاها وأنين جبال التي تحصن فيها المجاهدون عند تهاوي القنابل عليها، تبكي روحا خرجت لتكون ثمن الحرية والاستقلال، في الحقيقة وجدتها معبّرة ولا تحتاج إلى وصف لأنها استوفت كل ما يمكن قوله، هي أغنية ثورية جزائرية من تراث الشرق تروي خوف الجزائريين المدنيين العزل من الطائرة الحربية الفرنسية لونها اصفر فسموها الطائرة الصفراء قصفت جبال قالمة وهضاب سطيف، اخترت أن انقلها ليكم لتتعرفوا عن قرب على إبداع صنعه حب الوطن في ذكرى عيدي الحرية والسيادة.

الطيارة الصفرا احبسي ما تضربيش....احبسي ما تضربيش
نسعى رأس خويا الميمة ماتظنيش..والميمة ماتظنيش
نطلع للجبل نموت   نموت وما نرديش نموت وما نرديش
الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء
الجندي لي جانا  وطرحنالوا الفراش وطرحنالوا الفراش
سمع فرنسا جات   القهوة ما شربهاش القهواة ما شربهاش
ذاك الشيخ العيفة وأنا معرفتوش وأنا ماعرفتوش
الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء
طريق فرماتو   وهب عليك الريح وهب عليك الريح
جنود الشيخ العيفة   موتى و مجاريح موتى ومجاريح
الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء
خويا فارح للدنيا ويلا طالت بيه..ويلا طالت بيه
الضيف اللي جانا طرحنالو لفراش..طرحنالو لفراش
داتو الحركية.القهوة ماشربهاش...القهوة ماشربهاش
الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء
خويا فارح للدنيا ويلا طالت بيه..ويلا طالت بيه
الضيف اللي جانا.يكركر فالبرنوس...يكركر فالبرنوس
هو سي عميروش ونا ماعرفتوش...ونا ماعرفتوش
الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء
خويا فارح للدنيا ويلا طالت بيه..ويلا طالت بيه
مشيت الواد الواد ولقيتو متخبي..ولقيتو متخبي
قاللي اعقبي مانيشي حركي، مانيشي حركي
الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء
خويا فارح للدنيا ويلا طالت بيه..ويلا طالت بيه
وسي يالميمة اسي ماتبكيش...اسي ما تبكيش
وليدك مجاهد رايح ما يوليش..رايح مايوليش

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019