ما يجب معرفته

فوائــــد الخضــــر والفواكــــه لضمــــان أفضــــل نمـــو لـلجنـــــين

 تشكل الخضروات والفواكه جزءا كبيرا من النظام الغذائي، على الرغم من أن اللحوم والبيض والأسماك مصادر جيدة للبروتين والمعادن، لكن الفوائد الصحية المتنوعة يتم الحصول عليها عن طريق الخضروات الطازجة نذكر لكم اهمها:
 تناول الخضروات الورقية قدر الإمكان أثناء الحمل من بينها السبانخ، الكرنب، الخس والبروكلي حيث تعتبر هذه الخضروات مصدراً جيداً لحمض الفوليك، والكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والألياف والبطاطا الحلوة.
 الطماطم (البندورة): تحتوي الطماطم على نسبة عالية من فيتامين «سي» ومضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف أثناء الحمل.
 البازلاء الخضراء: تعتبر من أفضل مصادر البروتين النباتية، إلى جانب أنها غنية بفيتامين «ك» الذي يساعد على الحفاظ على صحة العظام، تحتوي البازلاء على نسبة جيدة من الألياف لتفادي الإمساك.
 الأفوكادو: يتميز بمحتواه الغني بفيتامين «ك»، والفولات، البوتاسيوم وفيتامين «ب 6». تساعد هذه العناصر الغذائية على نمو أنسجة الدماغ لدى الجنين.
 الشمندر: يساعد الشمندر على حماية الجنين من التشوهات الخلقية، لأنه غني بحمض الفوليك، وفيتامين «سي» والحديد. يقوم الشمندر بدور جيد في تخليص الجسم من السموم ما يحسّن أداء الجهاز الهضمي.
  البرتقال: يساعد على ترطيب الجسم، ويعتبر مصدرا غنيا بحمض الفوليك الذي يساعد على الوقاية من عيوب الأنبوب العصبي وهي العيوب الخلقية التي تصيب الدماغ والحبل الشوكي، كما أنَّه يحتوي على كميات عالية من فيتامين ج الذي يساعد الجسم على امتصاص الحديد، ويعمل كمضاد للأكسدة، وبالتالي فإنَّه يساعد على وقاية الخلايا من التلف
  المانجا : تعتبر مصدراً غنياً جداً بفيتامين «ج»، وتحتوي على كميات عالية من مركب البيتاكاروتين الذي يلعب دوراً رئيسياً في تطور خلايا وأنسجة الجنين، وتطور حاسة البصر والجهاز المناعي للطفل، هذا وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ نقصه يؤدي إلى ضعف المناعة وارتفاع خطورة الإصابة بمجموعة من المضاعفات، مثل الإسهال، وعدوى الجهاز التنفسي.
 الأفوكادو يعد مصدراً غنيّاً بحمض الفوليك، وفيتامين ج، وفيتامين ك، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والألياف، ويمكن أن يساعد الأفوكادو على تخفيف أعراض الغثيان لاحتوائه على المغنيسيوم والبوتاسيوم، وكذلك قد يخفف من تشجنات الساقين عند الحامل بسبب

محتواه من البوتاسيوم.
 الليمون: يساعد شرب الماء مع الليمون، أو عصير الليمون على تخفيف أعراض الغثيان المرتبطة بالحمل، وتنشيط حركة الجهاز
الهضمي، والوقاية من الإمساك، كما أنَّه غني بفيتامين «ج»، ومن الممكن أن يسبب الليمون تآكل الأسنان، لذلك يُنصح بغسل الأسنان بعد تناوله.
 الموز: يعتبر مصدراً غنياً بالبوتاسيوم، وفيتامين «ج»، وفيتامين «ب 6» الذي يساعد على تخفيف أعراض الغثيان والتقيؤ في الفترة الأولى من الحمل، كما أنّه يحتوي على كميات عالية من الألياف التي تساعد على الوقاية من الإمساك أثناء الحمل.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020