ممثل علامة «استيدارم» في الجزائر «بيار ألكسندر ستارك»:

تّشكيلة جديدة «إكسيلاج»للعناية بالبشرة وعلاجها

صونيا طبة

المنتجات ستكون متوفّرة قريبا على مستوى 200 نقطة بيع

كشفت ممثل علامة استيدارم في الجزائر «بيار الكسندر ستارك» عن تشكيلة استيدارم الجديدة الموجهة للعناية بالبشرة، وعلاجها وتغذيتها وتخليصها من السموم والمتمثلة في «اكسيلاج»، مشيرا إلى أن المنتجات ستكون متوفرة في جميع نقاط البيع في الجزائر بعد 15 يوما.

أوضح ممثل علامة «استيدارم «في الجزائر خلال تصريحه للصحافة، أن منتجات استيدارم «متوفرة في جميع نقاط البيع المتواجدة في الجزائر، حيث وصل عددها إلى 200، مضيفا أن العلامة تتعامل مع الصيادلة فقط ومنتجاتها منتشرة خاصة في المدن الكبرى الجزائر العاصمة، وهران، قسنطينة وعنابة.
وأضاف بيار الكسندر أن مراكز التجميل التابعة لعلامة «استيدارم» المتواجدة في الجزائر تخضع إلى مراقبة دقيقة،وتكوين في المستوى من قبل الفرق المتخصصة الذين يأتون إلى الجزائر مرة سنة، كما يعمل بصفته ممثل العلامة في الجزائر على مراقبة نقاط البيع المتواجدة في الجزائر كل شهر للسهر على نجاحها وتطورها في السوق الجزائرية.
وبالرغم من الأسعار المرتفعة نوعا ما لعلامة «استيدارم»، إلا أن جميع منتجاتها تعرف إقبالا كبيرا من قبل الزبائن نظرا للنتائج الفعالة التي تعطيها المنتجات بمختلف أنواعها، وهو ما جعلها متميزة عن العلامات الأخرى وليس لديها منافس، حيث تتلقى طلبات كبيرة على جميع منتجاتها كونها تطرح حلول فعالة لمشكلة التجاعيد وجفاف البشرة التي تعاني منها أغلبية النساء.
وقال ذات المتحدث أن المنتوجات الجديدة لعلامة «استيدارم» في بعض الأحيان تتأخر في الدخول إلى السوق الجزائرية لمدة تصل إلى 6 أشهر بسبب الإجراءات الإدارية التي تقوم بها وزارة التجارة من اجل الحصول على الموافقة، خاصة وأن القوانين في الجزائر تتغير حيت يتطلب ذلك التأقلم مع الأوضاع السائدة.
وأثبتت تشكيلة «أكسيلاج « التي تتضمّن مرطب للبشرة ومصل أو سيروم ومرطب يستخدم حول العين فعاليتها بعد اختبار استعماله أجري على 22 امرأة تتتراح أعمارهن ما بين 55 و70 سنة لمدة 28 يوم واختبار آخر ضم 22 إمرة لمدة 56 يوم.
وتتضمن منتجات «استيدارم» العناصر الحيوية ومنتجات مقاومة علامات التقدم، حيث يساعد المصل أو السيروم الخاص بعلامة «استيدارم» في جعل البشرة أقدر على التصدي للملوثات البيئية والتوتر وعلامات التعب والإجهاد، ويساهم في ترطيبها ويمدها بالعناصر الغذائية اللازمة لتظهر البشرة في أبهى حال في الأيام الحارة المشمسة وأكثر إشراقا ونضارة.
كما يساهم المرطب في الحفاظ على بشرة صحية ورطبة، وتعمل التركيبة الفعالة على منع وتصحيح علامات الشيخوخة وحماية البشرة من العوامل البيئية الشديدة، وبفضل خصائصها للتخلص من السموم تتألق البشرة بطريقة بيولوجية طبيعية وتبدو البشرة على الفور نضرة وصحية، مع إطلالة تدوم طويلا ولا تظهر البشرة باهتة ومرهقة.
وفيما يخص الكريمة التي تستخدم حول العين، فتعتبر الحل الأكثر فعالية للتخلص للهالات السوداء وانتفاخات محيط العين نتيجة السهرات الطويلة، ومع سهولة استخدامها وفعاليتها المذهلة تعمل على تقليص الانتفاخ والترهل والتجاعيد حول العين  وعلامات التعب، مما يضفي تناغما ملفتا على البشرة بعد إصلاحها وشدها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019