البروفيسور مداسي مختصة في طب النساء:

57٪ مـــــــن الجزائريـــــــات يتعاطـــــــين حبـــــــوب منع الحمـــــــل

صونيا طبة

 

 الحبوب لا تسبب  الإصابة بسرطان الثدي
  مخابر إكسالتيس تطرح دواء لمنع الحمل لأول مرة
كشفت رئيسة مصلحة طب النساء بعيادة إبراهيم غرافة التابعة للمستشفى الجامعي باب الواد، والبروفيسور فضيلة مداسي أن 57٪ من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين17 و45 سنة في الجزائر يتعاطين حبوب منع الحمل مؤكدة أنها الوسيلة المفضلة لدى جميع النساء نظرا لسهولتها وفعاليتها.

اعتبرت البروفيسور مداسي في تصريح لـ « الشعب» على هامش الإعلان عن دواء منع الحمل «ديسيرات» من إنتاج مخابر اكسالتيس العالمية أن نسبة الولادات في الجزائر مرتفعة بشكل كبير، حيث تم تسجيل أكثر من 1 مليون ولادة في السنة وهوما يتطلب على حد قولها إعادة تنظيم النسل في الجزائر لتقليص عدد الولادات خاصة وأن بعض الفتيات اللواتي لا تتعدى أعمارهن 24 سنة لديهن 3 اطفال دون تباعد فترات الحمل.
وردا على سؤال حول ارتباط حبوب منع الحمل بالإصابة بسرطان الثدي بحسب ما اثبتته دراسات عالمية، نفت البروفيسور أن تكون حبوب منع الحمل سببا في مرض النساء بسرطان الثدي مشيرة إلى أن حبوب منع الحمل لا تشكل خطورة على صحة المرأة ولكن في بعض الأحيان يكون الحمل أخطر.
دعت البروفسيور مداسي إلى تغيير الدهنيات الخاطئة التي تنتشر في المجتمع الجزائري ، خاصة وأن الكثير من الرجال يرفضون أن تستعمل زوجاتهن وسائل منع الحمل كاللولب ويفضلن الطرق التقليدية القديمة وذلك اعتقادا منهم أن وسائل منح الحمل تتسبب في التأثير على القدرة الجنسية للزوجين موضحة أن هذا الاعتقاد خاطئ ولا أساس له من الصحة.
كما أوضحت رئيسة مصلحة أمراض النساء أن جميع انواع حبوب منع الحمل المتوفرة في الجزائر فعالة ولكن لا تلائم كل النساء وانما يقوم الطبيب المعالج بوصف الدواء الذي يتناسب وحالة المرأة بعد إجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة وضمان المتابعة الطبية لكل امرأة محذرة من الشراء العشوائي لحبوب منع الحمل دون وصفة الطبيب. بخصوص توقيف المرأة تناول حبوب منع الحمل والعودة مجددا لاستهلاكها اكدت البروفيسور في ذات السياق أن استعمال هذا للنوع من الدواء لفترات منفصلة قد يشكل ضررا على صحة المرأة بل ينصح استهلاك حبوب منع الحمل بصفة متتالية ومنتظمة دون توقف بل يجب أخدها بالشكل الصحيح والالتزام لتناوله في الوقت ذاته من كل يوم.
بالرغم من تأكيد البروفيسور مداسي ان حبوب منع الحمل ليس لديها تأثيرات جانبية على المرأة الا ان العديد من المختصون يرون أنها لا تخلو من بعض الاثار الجانبية الهرمونية وتتفاوت بناء على عدة عوامل مرتبطة بطبيعة جسم كل سيدة ونوعية الحمل الهرمونية المستخدمة.
من بين التأثيرات الجانبية التي يمكن أن تتسبب فيها حبوب منع الحمل البعض منها اعرض طبيعية مرتبطة بالإسهال وآلام في الثدي وصراع واحتباس السوائل في الجسم وتقلبات المزاج وتغير الإفرازات المهبلية وانخفاض الرغبة الجنسية وتقلصات المعدة خصوصا إذا كانت حبوب منع الحمل تحتوي على هرمون البروجيستيرون بنسبة عالية عن الهرمون الآخر.
يذكر أن مخابر اكسالتيس الاسبانية ، قامت بطرح دواء فعال لمنع الحمل لأول مرة في الجزائر متوفر حاليا على مستوى الصيدليات والمستشفيات، وتتوفر حبوب منع الحمل من نوع «ديسيرات» بأسعار منخفضة في متناول جميع النساء الجزائريات مع فعاليتها ومميزاتها مقارنة بأنواع أخرى الخاصة بحبوب منع الحمل .
 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019