الدكتور مرسي يدق ناقوس الخطر

٢٦ مليون مصاب بـ « السكري» في المغرب العربي

فاطمة الزهراء طبة

دق الدكتور مرسي أعراب استاد ورئيس قسم الأمراض الباطنية سابقا في كلية الطب بالاسكندرية ناقوس الخطر حول مرض السكري مؤكدا أن المغرب العربي معرضا لتزايد انتشار هذا المرض أكثر فأكثر في السنوات القادمة بعدد يقارب ٥١ مليون وهو ما يتسبب في حدوث تأثيرات خطيرة على المجتمع.وأكد الدكتور في ندوة صحفية  نظمتها جمعية مرضى السكري في الجزائر العاصمة أن هذا الداء   تنتشر بشكل رهيب في الجزائر والمغرب العربي   وأصبح مشكلة خطيرة تتزايد مخاطرها الاجتماعية والاقتصادية بدرجة كبيرة والسبب الرئيسي راجعا الى تغير النمط المعيشي وزيادة الأكل الذي يؤدي الى البدانة وقلة النشاط الحركي إضافة إلى العامل الوراثي.
وكشف الدكتور أن الفئة التي تتراوح أعمارها بين ٢٠ و٩٧ سنة هي الأكثر عرضة للإصابة بداء السكري صنف ٢  مضيفا أن عدد الإصابات بالسكري بالمغرب العربي تقدر ب ٢٦ مليون مريض ويرتقب أن تتضاعف في ٢٠٣٠ الى ٥١ مليون مصاب أما في العالم فان عدد الإصابات وصل إلى ٣٠٠ مليون ومن المنتظر أن يشهد تزايدا  إلى ٤٥٠ مليون مريض من ٧ مليار شخص في العالم  .
وأوضح مرسي في سياق حديثه أن تزايد عدد الإصابات بهذا الداء هو كارثة حقيقية لان المرض يعيش مع الإنسان طول عمره ويكلفه علاج باهض الثمن باعتباره يتطلب تكفلا جيدا لتفادي مضاعفاته الخطيرة كفقدان البصر وبتر الأطراف وإصابة الكليتين وأمراض القلب والشرايين.
وشدد على ضرورة الوقاية من الإصابة بالسكري مؤكدا انه لا يمكننا ان نمنع العوامل وإنما يمكننا نتقي شره من خلال القيام بنشاط رياضي والابتعاد عن السكون وعدم الإفراط في الأكل موضحا ان الوقاية تكون أولية عن طريق منع الإصابة بالمرض وثانوية تتعلق بمنع حدوث المضاعفات.
وفي الأخير دعا الدكتور إلى ضرورة ارساء ثقافة توعوية  بمختلف المجتمعات عن طريق معرفة عوامل الإصابة بالمرض وكيفية الوقاية منه لتقليل من انتشاره مؤكدا ان تحسيس المواطنين بمخاطر السكري هي مسؤولية الجميع من جمعيات ووسائل الإعلام ومختلف القطاعات .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018