الألم المزمن في الظّهر

خيارات متعـدّدة للعـلاج

هل تعانون من ألم مزمن في الظّهر؟ هل جرّبتم كل الأدوية المسكنة ولكنها لم تنجح في علاج الألم؟ هل تعلمون بأنّ حوالي 90% من حالات آلام الظهر تنتج عن العادات اليومية السيّئة مثل الجلوس لفترات طويلة أو الوقوف لفترات طويلة، رفع أشياء ثقيلة، الاصابة بالبرد في منطقة الظهر، أوضاع النوم وكل هذه الاسباب يمكن علاجها بالراحة والتخلص من تلك العادات السيئة.
أما إذا كنتم قد مللتم الشّعور بالانزعاج من أوجاع الظهر، وتريد بعض المساعدة البديلة، فهذه الأعشاب ستساعدك في علاج الألم والعودة إلى ممارسة حياتك بصورة طبيعية.
❊ العلاج بالأعشاب
لا يكون في الحالات التي تكون مرضية مثل حوادث السير وحوادث السيارات والسقوط من مكان مرتفع، وحدوث مزق حاد بسبب رفع أشياء ثقيلة، حالات الانزلاق الغضروفي الحاد أو الحالات التي تسبّب تنميلا في القدم، أو آلام الظهر التي تستمر بنفس الشدة لمدة أكثر من ثلاث أيام، في هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب المختص.
❊ العلاج بالزّنجبيل
يعتبر من أفضل الأعشاب لعلاج آلام الظهر من خلال خلط الزنجبيل بماء دافئ يقترب من الغليان، ثم قلبه قليلا ويصفى ثم يوضع على مكان الألم ثلاث مرات في اليوم. يمكن أن يتم العلاج أيضا عن طريق عمل شراب الزنجبيل والقرنفل والقرفة، ويتم شربه 3 مرات يوميا.
❊ العلاج بالقمح
يعتبر القمح من الحبوب التي تهدّئ الالتهابات، لذلك هو مفيد في حالات آلام الظهر. يوضع الدقيق في ماء ثم يرفع على نار هادئة حتى تصبح عجينة، ننتظر قليلا حتى تصبح درجة حرارتها عالية إلى حد ما. توضع العجينة على مكان الألم، ويفضّل أن توضع ساخنة قدر المستطاع ثلاث مرات يوميا.
❊ العلاج بالحلبة
تطحن حبوب الحلبة جيدا ثم تخلط باللبن إو الماء لنصنع عجينة، توضع العجينة على مكان الألم ثلاث مرات يوميا. يتم وضع العجينة وهي ساخنة قدر ما يستطيع المريض.
❊ العلاج بزيت الزّيتون
يعتبر زيت الزّيتون من أفضل العلاجات لمعظم أمراض العضلات والجهاز العظمي عموما والظهر خصوصا، حيث يحتوي على الكثير من المواد الملينة والمفيدة جدا. يسخّن الزّيت ثم يدلك به منطقة الألم لمدة 10 دقائق. يتم تكرار ذلك 5 مرات يوميا.
❊ العلاج بالعسل
من المعروف أنّ العسل يعالج الكثير من الأمراض خصوصا إذا تمّ تناوله على هيئة شراب (يتم وضع ملعقة عسل كبيرة على كوب ماء وإذابته وشربه) حيث يتم ترتيب ذرات الماء مثل ذرات العسل، وبالتالي تكون وكأنّك شربت كوبا كاملا من العسل.
وأخيرا، تذكّر بأنّ المسكّنات الدوائية تعمل على تخفيف وتسكين الألم لفترة من الوقت ولا تعالجه، لذلك يمكن أخذ تلك المسكّنات مع العلاجات التي قمنا بذكرها. ولكن يفضّل أن تكون تلك المسكّنات على هيئة كريمات، والابتعاد عن المسكّنات التي على هيئة حبوب أقراص لما لها من آثار جانبية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018