ميكروسكوب

الزكــام .. “الرشـح“ أو الـبرد الشائـع

بتصرف: نضيرة نسيب

هناك أكثر من 200 نوع مختلف من الفيروسات يمكن أن تسبب الرشح أو الزكام أو البرد الشائع. وتنشأ سلالات جديدة طوال الوقت، بمعنى أن الجسم لا يستطيع ان يبني مقاومة بسبب الأنواع المختلفة من الفيروسات. وأكثر هذه الفيروسات انتشارا هو “راينو فايروس” المسؤول عن نحو 30 في المائة من كل الإصابات بالرشح أو الزكام أو البرد الشائع عند البالغين.
 الأعـــراض
- كثرة التمخط أو انسداد الأنف
- العطاس
- حكة العين وتدمعها
-  احتقان الحنجرة مصحوبا ببّحة في الصوت أو من دون بحّة.
-  السعال
- الصداع
- آلام في الجسم
- التعب
العــــلاج
لا يوجد علاج للزكام أو الرشح أو البرد الشائع. وغالبية الأطباء لا ينصحون حتى بتناول أدوية مضادة للفيروسات في مثل هذه الحالات. ولا بد من إعادة التذكير بأن المضادات الحيوية عديمة الفائدة ضد البرد الشائع. وفي الواقع أن زيارة الطبيب لا تكون ضرورية لأن بإمكان المريض أن يحصل على ما يحتاجه من الصيدلية دون وصفة لمكافحة الأعراض مثل مضادات الهستامين لتخفيف أعراض المرض في الأنف أو شراب للسعال أو حبوب للسعال واحتقان الحنجرة وخفض الحرارة.
الاستثناء من هذه الوصفات هم الأطفال دون سن السادسة. إذ يجب ألا تُعطى أبدا أدوية لعلاج البرد والانفلونزا من دون وصفة طبية للأطفال دون سن الرابعة، وينصح بعدم إعطائها للأطفال دون سن السادسة لأن مثل هذه الأدوية يمكن ان تسبب آثارا جانبية خطيرة قد تهدد الحياة. وعلى الغرار نفسه فإن الأطفال أو البالغين الذين ترتفع حرارتهم فوق 39 درجة مئوي ويعانون من تشنج في الرقبة والتقيؤ أو الاسهال وآلام في الصدر ودوخة وتشوش أو صعوبة في التنفس ان يراجعوا الطبيب فورا. ويجب العودة الى الطبيب إذا استمرت الأعراض أكثر من أسبوع.

الطـب البديـل

فوائد  مشروب الكمـّون واللّيمون
يحتوي مشروب الكمون والليمون على مركبات قادرة على حرق الدهون والمساعدة على الشعور بالشبع. كما يخلّص الجهاز الهضمي من الغازات المزعجة. أما بالنسبة للبشرة، فتعمل المكونّات على حماية البشرة من الشيخوخة المبكرة، وجعلها أكثر شباباً ونضارة من خلال علاج البثور وحب الشباب.
إلى جانب أنّ هذا المشروب يعالج أمراض الجهاز التنفسي، كالتهابات الحلق أو الأعراض الناتجة من الرشح والأنفلونزا. ويحمي الجسم من السرطانات خصوصاً سرطان الثدي، القولون، البروستاتا والأمعاء. كما أنّه يعتبر من أهم المشروبات المهدئة للأعصاب ويزيد من مناعة الجسم والأجسام المضادة في الدم، فيصبح الجسم قادرا على مقاومة الأمراض والميكروبات والجراثيم بشكل أكبر.
بالإضافة إلى أنّ الكمون مفيد للحامل وجنينها، فشربه يقوي العظام لاحتوائه على الكالسيوم ما يحمي الجنين من الكساح. والليمون يحتوي على حمض الفوليك المعروف بقدرته على حماية الجنين من بعض التشوهات الخلقية.

تحضـير شراب الكمّـون واللّيمـون

- اِغلي كوبا من الماء مع ملعقة كبيرة من الكمون، ثمّ اتركيه لمدّة خمس دقائق.
- صفّي ماء الكمون، وضعيها في كوب.
- أضيفي إلى الكوب عصير ليمونة واحدة وحرّكيهما مع بعضهما البعض.
- تناولي المشروب دافئاً أو بارداً.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17754

العدد 17754

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018