بوغادو رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة :

10 ملايين دينار ميزانية البطولة الإفريقية

حامد حمور

 مستوى البطولة سمح ببروز مواهب جزائرية صاعدة

تحدث رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة محمد حكيم بوغادو بارتياح و صراحة كبيرة، خلال نزوله ضيفا على منتدى جريدة «الشعب»، أمس، مباشرة   بعد إسدال الستار على البطولة الإفريقية التي احتضنتها الجزائر .. فقد أعطى تقييما حول الحدث و تطرق لعدة مسائل تتعلق بالسباحة الجزائرية.
حصيلة مميّزة نالها المنتخب الوطني خلال هذه الدورة الإفريقية و التي تعتبر مشجعة للمستقبل بالنظر لتألق رياضيينا في هذا الموعد القاري، و في هذا الإطار أشار بوغادو: « ظهر عناصرنا بوجه مشرف من الناحية الفنية و كسبوا عدة أوقات مميّزة وكانت حصيلة 23 ميدالية جد مهمة بالنسبة للاتحادية و يأتي ذلك بعد العمل الكبير الذي قام به مختلف السباحين الشباب و كذا الإطارات الفنية التي قامت بتحضيرهم لهذه الدورة  ..  كما أننا ارتحنا كثيرا لنجاحنا من ناحية تنظيم هذه البطولة التي تحتضنها الجزائر لأول مرة في تاريخ السباحة الجزائرية .. فقد كان تحديا بالنسبة لنا من ناحية التنظيم وبذل كل الأعضاء الذين عملوا معي مجهودات معتبرة و ساهموا بنوعية في إ جراء هذه المنافسة في أحسن الظروف ، الى جانب الدور الكبير الذي تلقيناه من كل المعنيين بهاذا الحدث القاري   « .

تلقينا تهاني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة
 الدليل على النجاح المعتبر الذي عرفته دورة الجزائر التي ارتاحت لها كل الوفود المشاركة حسب رئيس الاتحادية الذي قال : « تلقينا تهاني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة على نجاح دورة الجزائر ، بالنظر للجانب التنظيمي المحكم » .   هذا النجاح سيعطي دفعا معنويا كبيرا للاتحادية الجزائرية في عملها الطموح لبلوغ مستويات أفضل في المستقبل القريب ، يضيف بوغادو حيث قال : « لدينا مجموعة من السباحين الشباب ، وسوف نعتني بهم من أجل تحسين أرقامهم باستمرار و الفوز بالألقاب ضمن مخطط طموح .. و نجاحنا سيرتكز أساسا على مدى توفير كل الامكانيات لتطور هذه المواهب الشابة التي تملك إمكانيات معتبرة « . كما تحدث رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة عن الدور الكبير الذي تلعبه الأندية و التي قامت بعمل كبير من أجل مواصلة السباحين تحضيراتهم ، لا سيما عند معاناتنا من مشكل عدم وجود المسابح في بعض فترات التحضير للمنافسات الدولية.

بإمكان أسامة سحنون تحقيق أشياء كبيرة في الأولمبياد...
 طفت مسألة عدم مشاركة السباح أسامة سحنون في البطولة الإفريقية للسباحة بالجزائر على تدخلات رئيس الاتحادية من خلال الأسئلة التي طرحت عليه من طرف الإعلاميين ، خاصة و أنه كان بالإمكان الرفع من الحصيلة التي كسبتها الجزائر خلال الموعد القاري .. و في هذا الاطار أكد حكيم بوغادو قائلا : « لا يوجد قضية اسمها أسامة سحنون ، تمنينا لو شارك في هذه البطولة و المساهمة بقوة في عدد الميداليات المحصل عليها  و كنا نتمنى لو حضر حتى لتشجيع زملائه .. و أقول لكم أنه بعث بملف طبي الى الاتحادية في الوقت الذي كنا ننتظر أن يحضر الى الجزائر و يتم فحص ملفه من طرف اللجنة الطبية للاتحادية .. « .
 عن سؤال حول إمكانية السباحة الجزائرية الوصول إلى تحقيق ميدالية اولمبية في السنوات القادمة ، أشار بوغادو : « الوصول إلى ميدالية أولمبية يتطلب إمكانيات كبيرة و تخطيط مركزا  خاصة و أن في السباحة الأمور دقيقة جدا و المستوى كبير يفرض تضحيات و عمل على عدة مستويات و توفير إمكانيات تتماشى مع هذا الهدف الكبير .. و على ذكر أسامة سحنون ، فانه يملك الإمكانيات التي تؤهله لفعل أشياء معتبرة في الموعد الأولمبي ، و ما الأرقام الكبيرة التي سجلها لدليل على ذلك حيث استطاع أن يكسب خامس رقم عالمي خلال مشاركته في الألعاب المتوسطية بتاراغونا .. لكن الوصول إلى هدف كبير في الألعاب الأولمبية يتطلب منه التركيز بشكل كبير إلا على الأمور العملية التي تخصه كرياضي ».
  قامت الاتحادية الجزائرية للسباحة بتوفير كل الإمكانيات للسباح اسامة سحنون ، من أجل الوصول الى أرقام كبيرة و النجاح في مسيرته الرياضية ، و الدليل على ذلك حسب بوغادو: « لقد ضاعفنا من قيمة المنحة التي تمنح له لكي يكون في ظروف تسمح له العمل في ظروف أحسن و تشجيعه على المجهودات التي يقوم بها «.

رانية نفسي تتمتع بإمكانات معتبرة
كما تحدث رئيس الاتحادية أيضا عن السباحة رانية نفسي التي تملك إمكانيات معتبرة و تتدرب بكندا تحت قيادة مدرب جزائري الذي يمكننا من متابعة مستواها باستمرار و قد جلبت الأنظار خلال الموعد القاري و لها مستقبل واعد.  ويمكن القول أن الاتحادية الجزائرية للسباحة قامت باستثمار حقيقي للاعتناء بهؤلاء الشبان الذين يملكون إمكانيات كبيرة وتوفر لهم ظروف النجاح لتكون الثمار في المستقبل القريب، لا سيما و أن السباحة الجزائرية على موعد مع عدة منافسات عالمية وأولمبية وكذا الألعاب المتوسطية التي ستحتضنها الجزائر في عام 2021 .
 للاشارة، فإن رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة نوه بالدور الذي لعبه الاعلام الرياضي الجزائري خلال الدورة القارية التي احتضنتها الجزائر بالمسبح الأولمبي 5 جويلية و سد بوكردان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020