8 ساعات كاملة لبسط سيطرته على الأراضي المحتلة

سيناريو «بينوشي» لقمع الصحراويين عقب تتويج «الخضر» بكأس أمم إفريقيا

عزيز.ب

شبه الوزير الصحراوي البشير مصطفى السيد الطريقة التي انتهجها الاحتلال المغربي من خلال التدخل الهمجي لقواته، بمختلف مكوناتها، ولجوئها لأبشع الأساليب، بما فيها الرصاص والدهس بالسيارات، في حق المواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة عقب خروجهم إلى الشوارع من أجل التعبير عن فرحتهم وابتهاجهم بفوز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم بكأس أفريقيا للأمم، بسيناريو الديكتاتور التشيلي أوغستوبينوشي بدليل الحصيلة الثقيلة التي أسفرت عنها المواجهات والتي أودت بحياة الشهيدة صباح عثمان احميدة، إضافة إلى عشرات الإصابات المتفاوتة الخطورة.
وأضاف السيد خلال تدخله في ركن «ضيف الشعب»، أنه سجل حالة من الغضب والامتعاض لدى الشعب الصحراوي وقيادته إزاء لا مبالاة المجتمع الدولي حيال هذه الممارسات المغربية الخطيرة لاسيما وأن الاحتلال المغربي استعمل 15 ألفا من الجيش الإلكتروني لمدة 8 ساعات كاملة لبسط سيطرته على الأراضي المحتلة ليلة 23 جويلية الفارط، مطالبا مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة بضرورة تحمل المسؤولية الكاملة في حماية الشعب الصحراوي الأعزل والمسالم من سياسة إبادة حقيقية، تنتهجها دولة الاحتلال المغربي في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، في ظل الحصار والتضييق الخانق، فيما تبقى البعثة الأممية، المينورسو، مكتوفة الأيدي، بعيداً عن ممارسة دورها الطبيعي المفترض في حماية حقوق الإنسان ومراقبتها والتقرير عنها.
وتوقف الوزير الصحراوي عند الهبة الشعبية العارمة ضد الاحتلال المغربي وما أبدته الجماهير الصحراوية من تحدّ وتصميم وشجاعة في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وما أبدته من حماس وابتهاج وهي تحتفل بفوز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم بكأس بطولة أفريقيا للأمم، رغم تعرضها لتدخل وحشي من قوات القمع المغربية.
وحيا البشير استماتة جماهير انتفاضة الاستقلال في التعبير عن رفضها الأبدي للاحتلال المغربي وسياساته، معلنة الدخول في مرحلة جديدة من مقاومتها الباسلة على درب التعجيل برحيل الغزاة.
وشدد الوزير الصحراوي، إزاء هذه التطورات الخطيرة، بأن استفزازات دولة الاحتلال المغربي تؤدي إلى مزيد من التوتر والاحتقان، وأن صبر الشعب الصحراوي آخذ في النفاد، وأن الاستقرار الإقليمي مرهون بتحرك جدي لتسريع استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، بالتعجيل بإنهاء الاحتلال المغربي للأجزاء المغتصبة من تراب الجمهورية الصحراوية.

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019
العدد18094

العدد18094

الأربعاء 06 نوفمبر 2019