لكشف أعراض الوباء

مطوّرون تونسيّون يصمّمون برنامجا ذكيّا

مع دخول تونس الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا، صمّم فريق من المطورين برنامجا يستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي لرصد أعراض مرض كوفيد 19 في الرئة.
يعمل البرنامج عن طريق مقارنة الأشعة السينية لرئة مريض بأشعة المشتبه في إصابته بالمرض وتحدد الحلول الحسابية بعد ذلك ما إذا كان المشتبه في إصابته مصابا بالفعل بدقة تصل إلى 92 %.
قال مصطفى حمدي أستاذ الذكاء الاصطناعي، والذي يقود المجموعة صاحبة تصميم البرنامج الجديد: «كان لدينا هنا فكرة الجمع بين الذكاء الاصطناعي والصور الطبية، لأنه لديه القدرة على تحليل الكثير من الصور في وقت قصير ومنخفض الكلفة». وأضاف: «هذا التطبيق مثير للاهتمام خاصة في الاكتشافات الجماعية، إذا أردنا تحليل مئات أو آلاف الصور يوميا، فهذا سيساعد الفريق الطبي لتشخيص المرض بسرعة».
تمت تغذية البرنامج بعشرات الآلاف من الصور الرئوية من مستشفيات في الصين وإيطاليا وإسبانيا لتعزيز قاعدة بياناته وتقوية قدرته على المقارنة، وكلف البرنامج الذي استكمل في مارس، نحو ثلاثة آلاف دولار وحصل على موافقة وزارة الصحة التونسية، ويعمل حمدي وتلاميذه على تطويره، آملين باستخدامه في رصد أمراض أخرى مثل سرطان الرئة.
تجد تونس صعوبة في مواجهة الموجة الثانية من الإصابات بالمرض الناتج عن فيروس كورونا منذ أن أعادت فتح حدودها يوم 27 جوان في إطار خطوات لتخفيف إجراءات العزل العام وإنعاش الاقتصاد خاصة قطاع السياحة الحيوي، ومنذ ذلك الحين سجّلت تونس ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة، حيث بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة 3461 حالة، منها 74 حالة وفاة.
رويترز

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18457

العدد 18457

الجمعة 15 جانفي 2021
العدد 18456

العدد 18456

الأربعاء 13 جانفي 2021
العدد18455

العدد18455

الثلاثاء 12 جانفي 2021
العدد 18454

العدد 18454

الأحد 10 جانفي 2021