والي عين الدفلى بن يوسف عزيز:

المعركــــــــة الأمنيـــــــة كسبنـــــــا رهانـــــــها


قال والي عين الدفلى بن يوسف عزيز لـ «الشعب»، أن عين الدفلى عادت من بعيد بفضل السياسة الحكيمة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ونتائج السلم والمصالحة الوطنية والبرنامج التنموي الذي رافق ذلك، مؤكدا ان الولاية محظوظة في تحقيق هذه الإنجازات الضخمة التي كان يحلم بها سكان ولايتنا التي حققت نجاحا في المعركة الأمنية والسياسة الرشيدة للرئيس بوتفليقة.
 اضاف الوالي ان تحقيق البرامج السكنية  كان له الفضل الكبير في استقرار السكان داخل المدن والمناطق الريفية التي تدعمت ببرامج التنمية المستدامة وما تبعها من عمليات لتكون الوجهة نحو توفير الخدمات خاصة في التغطية بغاز المدينة الذي أوصل  للمداشر بفضل تفهم  وزير الطاقة والرئيس المدير العام لسونالغاز محمد لعقاب الذي منح عين الدفلى  برنامجا معتبرا بالإضافة إلى المبالغ المالية التي وفرتها خزينة الولاية، وهو ما سيرفع في نسبة التغطية إلى حوالي 65 ٪، بعدما كانت من قبل لاتتجاوز 45 ٪.
 يرى الوالي بن يوسف ان هذا المؤشر حقق الإرتياح للسكان خاصة المناطق الريفية والمداشر التي عاشت الأفراح، بعد زيارة وزير الطاقة للمنطقة مع الرئيس المدير العام الذي ثمن مبادرة مشاركة ميزانية الولاية في رفع الغبن عن هؤلاء.
كما كان لنسبة المشاريع السكنية الدعم الآخر خاصة فيما يتعلق بالسكن الريفي وإزالة البناءات الهشة والرفع من الحظيرة السكنية بالولاية، معتبرا القطاع الفلاحي بالواجهة الناجحة التي حققت نتائج عادت بالنفع على الولاية وسكان الولايات الأخر،  بعد توفير الدعم والمرافق والدخول في عالم الإستثمار والتوجه نحو التصدير مع تفعيل مجال الإستثمار الصناعي الذي ساعدت الهياكل القاعدية الكبرى التي استفادت منها الولاية بإنجاز محور 104كلم من الطريق السيار وشق أخرى نحو الجلفة وبرج بوعريريج مع خط للسكة الحديدية يمر على الحسينية نحو مدن الشرق وهي مؤهلات جعلت ولايتنا في الواجهة الإقتصادية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019