تشهــــد إقبـــــالا متزايـــدا مـــــن طـــــرف الشبـــــــاب

ريــــاضة الريغبــــي إنطلاقـــــة مميــــــــــزة بالجزائــــــر

عمار حميسي

 

 المشاركـــــة في المونديـــــال حــــــلم الجميـــــــع

 حققت رياضة الريغبي انطلاقة مميزة في الجزائر بعد ان تم اعتماد الاتحادية للعمل بشكل رسمي منذ ثلاث سنوات ورغم حداثة العهد الا ان النتائج كانت باهرة ومميزة في مختلف المسابقات التي شارك فيها المنتخب وهومؤشر على تحقيق انجازات مهمة ابرزها التاهل للالعاب الاولمبية طوكيو2020 وكاس العالم لاول مرة في تاريخ الريغبي الجزائري .


 توج المنتخب الوطني الجزائري للرغبي بكأس أفريقيا الفضية بعد فوزه على زامبيا بنتيجة (31-0) في المباراة النهائية التي أقيمت بمدينة موفوليرا الزامبية وبفضل هذا التتويج التاريخي  سيتمكن المنتخب الوطني الذي يقوده المدرب الوطني بومدين علام  من الإرتقاء إلى القسم الاول الذي يسمح له بخوض تصفيات كأس العالم بعدما أصبح في المجموعة الاولى التي تؤهله لخوض كأس أفريقيا الذهبية.
المباراة التي نقلت مباشرة على الصفحة الرسمية للإتحادية الجزائرية للعبة على «الفايسبوك» جرت وسط أجواء ممطرة  عقدت من مهمة رفقاء جمال وجان الذين تحدوا الصعاب وعادوا باللقب.
وقبل مواجهة زامبيا  كان المنتخب الوطني قد أزاح كل من السينغال وكوت ديفوار خلال منافسات منطقة الشمال ليواجه الفائز من منطقة الجنوب في المباراة النهائية وهي كلها منتخبات سبقت الجزائر في ولوج رياضة الرغبي.
ويأتي هذا الإنجاز الأول من نوعه في تاريخ الرغبي الجزائري بعد 3 سنوات من تأسيس الإتحادية الجزائرية للرغبي. وسيكون بهذا المنتخب الوطني معنيا بتصفيات كأس العالم للرغبي .
اول خطوة انشاء اتحادية
كان إنشاء إتحادية للريغبي وتكوين منتخب وطني الهدف الذي يصبوإليه مجموعة من الجزائريين يعشقون هاته الرياضة حتى النخاع ويسعون منذ سنوات ودون هوادة  لايصال مطالبهم من أجل أن تلتحق الجزائر الشاسعة المساحة والزاخرة بالمواهب الرياضية بركب الدول التي تطورت بها هاته الرياضة التي تعتبر رفقة كرة القدم الرياضتان الاكثر شعبية في العالم.
عبد القادر بن حسان مؤسس نادي «ريغبي وهران» هوالذي قاد قافلة المنادين ببعث رياضة الريغبي بالجزائر وقام ايضا منذ سنوات عديدة بطرق أبواب مسؤولي الرياضة بالجزائر من أجل بلوغ الهدف المنشود وهووضع الجزائر في الخارطة العالمية وهذا يمر حتما عبر إنشاء هيئة فيدرالية تنظم ممارسة الريغبي بأرض الوطن وهوأمر بتحققه سيؤدي سريعا لبعث بطولة وطنية وتكوين منتخب وطني.
وفي هذا الشان قال بن حسان في تصريح سابق له «هدفنا الاسمى هوتشكيل منتخب وطني جزائري للريغبي بإمكانه المشاركة في مختلف المنافسات الدولية هاته الرغبة لن تتجسد على أرض الواقع إلا بإشاء إتحادية تنظم مختلف النوادي».
من الدورات الجهوية الى المنافسات الدولية
وبصفته لاعب سابق في البطولة الفرنسية لعب عبد القادر بن حسان بعض اللقاءات غير الرسمية رفقة تشكيلة جزائرية رغم عدم وجود إتحادية وأضاف بن حسان «للاسف لسنا ممثلين على مستوى الهيئات الدولية في وقت نحن قرابة 1000 منخرط في كل ربوع الوطن تم تكوينهم لمدة 5 سنوات لقد أرسينا أسس تطوير رياضة الريغبي في الجزائر من خلال تاسيس 10 نوادي أخرها عين بنيان والمسيلة ووأرزيوبجاية والرويبة».
ورغم غياب هيئة مسيرة لهاته الرياضة وكذا نقص الامكانيات المادية قام هواة الريغبي بالجزائر بتنظيم دورات وطنية كل 6 أشهر تشارك فيها كافة الاندية وقال بن حسان متاسفا في هذا الخصوص «كل ست اشهر ننظم دورة وطنية فيما تجرى دورات جهوية كل ثلاث أشهر دون تغطية إعلامية للنشاط» .
وكان إنشاء إتحادية وطنية هدف القائمين على هاته الرياضة حيث ركزوا كامل جهودهم لتكوين اللاعبين والتقنيين والحكام وحتى إطارات وزارة الشباب والرياضة تلقت تكوينا عن طريق الاتحاد الدولي الذي قامت بتهنئة بن حسان على العمل المنجز في مجال التكوين.
  لاعب الريغبي المحترف السابق لم يفقد الامل في رؤية جهوده رفقه هواة الاختصاص ترى النور تتويجا لجهود المتطوعين الذين يعانون من الوضع الراهن وواصل «لقد راسلنا وزارة الشباب والرياضة من أجل إسماع صوتنا لكن للاسف مطالبنا لم تتلقى ردا في البداية   بكل صراحة شيء غير معقول عدم وجود إتحادية أوجه نداءا في هذا الشأن لكي لا تبقى الجزائر بعيدة في رياضة الريغبي في وقت تملك البلدان الافريقية هيئات فيدرالية».
 عدم وجود إتحادية وطنية يجعل الجزائر تلعب مباريات ودية أمام منتخبات كتونس ومصر التي تحضر للمنافسات الدولية الرسمية وإستشهد بن حسان بالمشاركة المتألقة للتشكيلة الجزائرية سنة 2010 رغم صفتها غير الرسمية في دورة بالعاصمة المصرية القاهرة وبدعوة من الاتحاد الدولي للريغبي شاركت فيها مصر (البلد المنظم) ولبنان وموريطانيا. في الدور نصف النهائي تغلب «الخضر» على لبنان بنتيجة (50-0) قبل أن يتوجون بالدورة على حساب مصر بنفس النتيجة.
 سنتان بعد ذلك، تغلبت العناصر الوطنية على المنتخب التونسي بنتيجة (7-8) حامل لقب بطولة إفريقيا وختم بن حسان «رغم أن الامور تسير بصفة جيدة مع الاتحاد الدولي رغم وجود إتحادية رسمية إلا انه ليس بإمكاننا التقدم حاليا الشيء الجيد هوأن الجزائر تملك منتخبا وطنيا جاهزا مكونا من لاعبين محليين يتمتعون بمستوى عالي وأخرون ينشطون في مختلف البطولات الفرنسية».
الاتحادية ترى النور
رات الاتحادية الجزائرية للريغبي النور في 2015 وهوتاريخ مهم يجب تذكره خاصة انه سمح للاتحادية بالعمل القانوني والمشاهمة في تطوير اللعبة كما دخل لاعب الريغبي السابق بن حسان التاريخ بكونه اول رئيس اتحادية جزائرية للريغبي وهومؤشر مهم يجب عدم اغفاله بحكم انه لم يياس من المحاولة في تكوين الاتحادية التي رات النور اخيرا .
وبعد تكوين الاتحادية بدا العمل الفني من خلال المنتخب الوطني الذي استطاع تقديم مستويات كبيرة في المنافسات التي شارك فيها وشرف هذه الرياضة واكد ان تحقيق الالقاب والنتائج الايجابية امر ممكن .
الاعتماد على المحترفين في انتظار بروز المحليين
يعتمد المنتخب الوطني للريغبي على اللاعبين المحترفين الذين ينشطون في مختلف البطولات الاوروبية بحكم انهم مغتربون ولدوا وترعرعوا هناك قبل ان يلبوا نداء الوطن والموافقة على حمل الالوان الوطنية .
ورغم ان هناك اندية محلية تنشط في مختلف الرابطات الا ان المستوى لم يتطور كثيرا ويحتاج الى الوقت في حين ان الاهم للمنتخب الان هوحصد النتائج الايجابية من خلال الاعتماد على المغتربين في انتظار جاهزية المنتوج المحلي .
حلم تحقيق اول مشاركة في كاس العالم
يبقى الهدف المقبل للمنتخب الوطني للريغبي هودخول التاريخ من خلال تحقيق اول مشاركة في التاريخ في المونديال وهوالامر الذي يبدوانه في متناول التركيبة البشرية التي يتوفر عليها المنتخب .
وبرز المنتخب وحقق نتائج مميزة في افريقيا رغم العوامل السالفة الذكر والتي غالبا ما يتم تداولها على غرار المناخ والرطوبة اضافة الى ارضية الميدان الا ان هذه العوامل لم تثني اللاعبين على الفوز بالكاس الفضية في انتظار الذهبية .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019