تيزي وزو

حقول الكرز مهدّدة بأمراض طفيلية

تشكل الأمراض الفطرية المنتشرة خلال الأربع سنوات الأخيرة بتيزي وزو خطرا حقيقيا على ثروة الأشجار المثمرة بالولاية،  لاسيما حقول الكرز التي لطالما صنعت شهرة المنطقة خلال سبعينيات القرن الماضي.

 ولاحظ مفتش الصحة النباتية لدى مديرية المصالح الفلاحية الولائية، بوخالفة قاسي، «تراجعا كبيرا في إنتاج الكرز على المستوى المحلي للسنة الرابعة على التوالي» وفقا لتصريحه، مفسرا هذا الوضع «بالأمراض العديدة التي تسببها الفطريات والطفيليات بسبب التغيرات المناخية، المتميزة بالرطوبة العالية والأمطار الغزيرة ودرجات الحرارة العالية في الربيع»، كما أضاف.
 وذكر من بينها «مونيليوز الكرز» التي تعد بحسبه من «أخطر الأمراض» التي ظهرت خلال الأربع سنوات الأخيرة بتيزي وزو. وهو المرض الذي يظهر، منتصف شهر مارس إلى غاية نهاية أفريل ، أي فترة إزهار أشجار الكرز، حيث تعتبر الظروف المناخية ملائمة لتفشي هذا الطفيلي الذي يتسبب في أضرار جمّة للإنتاج، كونه يتغذى على أزهار وأوراق الاشجار، ما جعل ذات المسؤول يتأسف لـ «المناخ غير المناسب لإنتاج الكرز».
يشاطره الرأي السيد شريف احمد علي، مسؤول الفرع الفلاحي بعين الحمام الذي أكد بدوره أن «مونيليوز الكرز» تسبب في انخفاض حاد في انتاج الكرز على مستوى البلديات الأربع التابعة لدائرة عين الحمام (وهي عين الحمام واقبيل وآيت يحي وأبي يوسف) التي تعد من بين أهم مناطق زراعة الكرز محليا.
 وتراجعت مردودية المنتوج، خلال السنوات الأخيرة الى ما بين أربعة الى خمسة قناطير في الهكتار الواحد، مقابل 65 إلى 80 قنطارا في الهكتار سابقا.
كما تأسف المسؤول «لتأزم الوضع» بسبب «نقص بل وغياب» كما قال: «عامل تلقيح النحل للأزهار « لأن النحل هو «الناقل الوحيد للقاح أشجار الكرز»، بحسب توضيح السيد شريف أحمد الذي أفاد أن «النحل لا يخرج في فترات الرطوبة العالية والضباب وإنه إذا ما استمر الوضع ما بين 15 الى 20 يوما فإنه لن يتم تلقيح أزهار الكرز».

ضرورة وضع برنامج لحماية النباتات

 وبحسب مفتش الصحة النباتية بمديرية المصالح الفلاحية قاسي فإن أشجار الكرز بالولاية قد أضحت «جد حساسة» بسبب التغيرات المناخية والأمراض الطفيلية المتعددة التي واجهها، وكذا حشرة «الكابنود» التي تهاجم يرقتها جذور الأشجار، متسببة في ضمورها ثم هلاكها على المدى الطويل إذا لم يتم الاعتناء بها.
ودعا المسؤول في ظل وجود هذه الأمراض الفتاكة، كما قال، إلى ضرورة «استفادة أشجار الكرز من مختلف عمليات العناية والرعاية اللازمة لحمايتها» موازاة مع «وضع برنامج سنوي للحماية النباتية خاص بهذه الزراعة وكل الزراعات الأخرى المهددة بالامراض الطفيلية»، كما أضاف. وهوالبرنامج الرامي، كما قال، الى القضاء على كل بقايا الحشرات والبكتيريا والفطريات خلال فترة الشتاء، على ان يتبع بعمليات أخرى خلال الربيع بغرض حماية الأزهار والأوراق، ثم علاج أخير خلال ظهور الثمار، إذا استدعى الأمر ذلك.
كما أوصى المسؤول نفسه بانتزاع جذوع الاشجار التي تعتبر بؤرا للفطريات، بحسب توضيحه، مع العمل على تجديد الحقول وتعويض الاشجار القديمة والهرمة التي لم تعد لديها مقاومة للأمراض، مشيرا إلى اطلاق مديرية المصالح الفلاحية في هذا الصدد لعملية تحسيسية وتكوينية لفائدة الفلاحين، حول هذا الاشكال.

أصناف جديدة من أجل مقاومة أحسن ضد الأمراض

وبهدف الحصول على أشجار أكثر مقاومة للأمراض وذات مردودية أكبر، عمدت مديرية المصالح الفلاحية بتيزي وزو الى اقتناء 600 طعم معتمد لـ 17صنف جديد من الكرز، لدى المعهد التقني لزراعة الاشجار المثمرة والكروم بتسالة المرجة، من بينها أصناف محلية وأخرى مستوردة من بلدان من الحوض المتوسطي سيما إسبانيا وإيطاليا.
 وتم تسليم هذه الأنواع من بين أصناف الكرز الأسود ونوع الستيلا وريجينا وتيكسراين والكرز العملاق والسمبرست، شهر مارس الفارط لمختلف الفروع الفلاحية، حيث تم تقليمها على أشجار كرز برية بمناطق عين الحمام وايفرحونان والأربعاء نايت ايراثن وبوزقان وبني دوالة وواضية وايت يني «أين نجحت العملية وهي تنمو بصفة جيدة»، وفقا لما ذكره السيد قاسي.
 أكد المتحدث: «إننا سنعمل على تحسين جودة منتوجنا بفاكهة ذات قوام أحسن وأعلى نسبة من السكر، ويبقى هدفنا الحصول على أشجار أكثر مقاومة للأمراض وحشرة الكابنود، موازاة مع جدولة عمليات جني المحصول بالشكل الذي يسمح بالحصول على منتوج مبكر وآخر متأخر، مع السماح للفلاحين باختيار الاصناف وفقا لمقاومتها وانتاجيتها».
وبحسب السيد قاسي، فإن «جدولة الانتاج تسمح، في حال تسجيل الأمراض الطفيلية، بإنقاذ إحدى فترات الإنتاج على الأقل، سواء المبكرة أوالموسمية أوالمتأخرة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18329

العدد18329

الجمعة 14 أوث 2020
العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020